التبويبات الأساسية

موقع تقنيات المكفوفين ينشر سياسة التحرير الجديدة، ويتخلى عن نشر البرامج المقرصنة.

يعلن موقع تقنيات المكفوفين عن إصدار
سياسة التحرير للموقع، والتي تحدد ضوابط نشر المحتوى والموافقة عليه.
وقد تضمنت السياسة 5 أقسام، يوضح كل قسم ضوابط النشر لأنواع المحتوى المختلفة، مع بعض الإرشادات والإيضاحات.
ومن أهم ملامح السياسة الجديدة: التخلي كليا عن نشر البرامج المقرصنة، بما فيها قارئات الشاشة وآلات النطق والإضافات الخاصة بها.
يأتي هذا التوجه دعما للتطوير والبرامج مفتوحة المصدر، وبعد أن شهدت الكثير من آلات النطق انخفاضا في الأسعار، وتوفرها بأسعار عادلة على مستوى العالم.
نأمل من الجميع المساهمة في إثراء الموقع بكل ما هو جديد، والمساهمة معنا في إنشاء محتوى مميز، ومتوفر باللغة العربية.

التعليقات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مرحبا بكم أستاذ علي وببقية الفريق وبأعضاء الموقع الكرام.
الحقيقة إني اليوم أقف مذهولا من هذا الخبر، فبعدما كان الموقع حاضني الأول وبوابتي الأولى التي عبرت بي من الابتداء في ميدان التقنية إلى الاحتراف النسبي بشتى أنواع الشروحات والبرامج وبعدما كان المرجع والمصدر الوحيد لي كنت آمل أن يستمر على ذلك المنوال، وكان الشعار الذي جمعنا تحت راية واحدة هو المجانية للجميع.
وبعد هذا الخبر صرتُ أدري يقينا بأنني سأفقد أهم ركيزة لي في الإنترنت.
وحتى لا أكون سلبي أكثر من اللازم فإني أرحب بالفكرة وكذا أعتبرها خطوة للحد من انتشار الفايروسات وكذا الحصول على دعم أكبر من مواقع كثيرة ومؤسسات رسمية وغير رسمية.
وهذا سيزيد من انتشار الموقع ومشروعيته في ميدان التقنية.
إلا أنني أشعر بأنها خطوة غير محبوبة ومألوفة من طرف بني عميان خصوصا الذين لا قدرة لهم على شراء البرامج والتطبيقات أو الذين لا تتوفر لهم إمكانية الشراء أصلا.
والله الموفق.
تحياتي.

يبدو أن موقع تقنيات المكفوفين يغلق الأبواب أمام العمي الذين لا يملكون المال لشراء البرامج التي قد يساوي بعضها ثمن خمسة أو ستة حواسيب محمولة من النوع المتوسط، ويفتح حضنه الدافئ لأصحاب البيترودولار من أشقائنا بالخليج العربي وغيرهم من الأغنياء.
وداعا لكم أيها المكفوفون الفقراء بمصر الحبيبة وبشمال إفريقيا، هؤلاء الذين يُضَّحُون بالكثير وينفقون من قروشهم المعدودة ليتمكنوا من شراء حاسوب، وداعا لمن فُتِحَت أعينهم على شبكة الأنترنت من خلال برنامج JAWS الرائع وغيره من البرامج المكركة، وأهلا بأصحاب الجيوب المليانة، الذين يملكون الأموال ولا يدرون في كثير من الأحيان ماذا يفعلون بها.

صورة عبد الله محمد

مرحبا أخواني التقنيين
نستقبل الخبر بأسى و حزن , ومن هنا سوف تبدأ معاناتي الحقيقية , على كل حال , فإن هذه الخطوة ومالها من سلبيات فربما يكون لها إيجابيات , وتحياتي للجميع :(

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
فكرة أعجبتني، ولكن أتمنى على الإداريين والمشرفين وعامة الإخوة المتخصصين، عقد دورات في السبل الموثوقة للربح الإلكتروني والتعامل مع بطاقات الائتمانية وما يساعد على الشراء الإلكتروني، مع مراعاة ضوابط الشريعة الإسلامية، وبما يناسب ظروف المكفوفين في جميع أنحاء الوطن العربي خاصةً الفقيرة منها.
بارك الله فيكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للتواصل معي على تويتر: @yahya-halwan

صورة محمد.العراقي

السلام عليكم ورحمة الله.
أود أن أتطرق لأمور قد تعجب البعض وقد لا تعجب خصوصاً الإداريين, لكنها تبقى وجهة نظر محب للموقع لطال ما إستفاد منه ولا يزال يستفيد من أرشيفه.
الصراحة يا إخوان كان الموقع هذا من أكبر المواقع العربية اللتي تضع مواد وملفات مكركة ولقد كان واضعو هذه الملفات من الإخوة المبرمجين الأكفاء والثقاة.
واللذين همهم الوحيد هو إعانة الكفيف المبتدئ لكي يستعمل ما يريد.
لكن في كل بيان إداري يصدر نصاب بذهول أعظم من سابقه.
فكانت مرحلة إنتقال الموقع من إستضافة ال VB الرائعة للمكفوفين والسهلة الوصول كخبر صاعق أيقنا بعد سماعه بخسارةنا للموقع.
وقد بدا هذا واضحاً من ترك أعضاءه وعدم مشاركة أعضاء بارزين ولو لمرة واحدة.
والآن لا للبرامج والملفات المقرصنة.
يا أساتذة لسنا كلنا بالخليج العربي وننعم بالدولارات اللتي لا نعرف ماذا نفعل بها.
والكفيف ليس مليار دير كي يشتري إضافة لقارئ الشاشة يقدر ثمنها 100 دولار وأكثر.
كنتم على الأقل يجب أن تسمحو بوضع كراكات لقارئات الشاشة وآلات النطق.
كي يكون الشعار اللذي نردده التقنية حق للجميع يطبق على صفحات موقعنا الحبيب اللذي كان الوجهة التقنية الأولى لكل طالب علم.
عموماً تبقى قراراتكم, وآسف للإنفعال.

بعد تفكير واسع في هذا الأمر, تَبَيَّن لي بأن السياسة الجديدة هيَ الأنسب والأفضل. وهذا سَيَجعَل الشركات تنتج أكثر وتهتم أكثر لأن منتجاتها تُشتَرى ولا تُكسَر وتُنشَر في مواقع المكفوفين.
وفقكم الله.

تُسعدني متابعتكم لي على فيسبوك، أو التواصل من خلال سكايب على (mohdhmud)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تلقيت ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة موقع تقنيات المكفوفين ومما يزيد الأسى والحزن أنه لا قبول للعزاء من الفقراء وخاصة الذين لا يملكون بطاقات بنكية بالدولار علما بأننا نعيش في بلاد لا تسمح للكفيف باستخراج الفيزة العادية فضلا عن فيزة الشراء ولا يكفي راتبه أسبوع من الشهر
وحتى يرزقنا الله نفطا لا نتعالى به على خلقه فإني أدعو المكفوفين الفقراء والمبرمجين المتخصصين المخلصين الحريصين على تقدم المكفوفين إلى التوحد وإنشاء موقع تقنيات المكفوفين الفقراء أصحاب الجيوب الخاوية
ويا أخي محمد رضا لا عزاء للفقراء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بالجميع، وأشكركم على إبداء آراءكم حول السياسة الجديدة.
فقط اسمحولي أن أوضح بعض الأمور المهمة:
أولا:
لقد قمنا باتخاذ هذا القرار بعد تأني ومناقشات طويلة بين أعضاء فريقنا، والذي كما تعلمون يتكون من مجموعة من المكفوفين من دول مختلفة.
ثانيا:
أستغرب حقيقة من بعض الردود والتي تتحدث عن الأموال والدولارات والنفط، وكأننا اتخذنا قرار سياسي بامتياز، ونحن كما عهدتمونا لا نتطرق للسياسة ولا نميز بين الأشخاص على أساس الدولة أو المذهب أو الدين، وهدفنا فقط هو خدمة المكفوفين في العالم العربي، ونحن نقوم بذلك منذ 5 سنوات.
ثالثا:
السبب الرئيسي لاتخاذ هذا القرار يتعلق بالتغيرات الراهنة، والتوجه نحو الهواتف الذكية، وكذا توفر آلات نطق عربية بأسعار عادلة على مستوى العالم، وهذا ما كنا نفتقده سابقا، فقد كنا نعاني من احتكار غير مقبول، لكن اليوم الوضع تغير، ويمكن ل3 أشخاص مثلا الاشتراك بشراء ترخيص لآلة نطق بتكلفة معقولة جدا.
أيضا بالتأكيد جميعكم يعلم بأن كل المواقع العالمية الخاصة بالمكفوفين لا تقوم بنشر مواد مقرصنة، ومع ذلك هي تقدم محتوى مميز ويحظى بقبول عالمي
وما موقع
AppleVis عنكم ببعيد، فهو موقع يقدم محتوى ممتاز، ويحصل على الدعم من قبل الأفراد والمؤسسات، وهو مستمر بالتألق، فهناك الكثير ليتم تقديمه، فنحن نفتقد للمحتوى العربي المنظم الخاص بالمكفوفين، وكذا المواقع القوية التي يمكنها تمثيل المكفوفين العرب.
أشكركم مرة أخرى ونأمل أن نلقى كل الدعم منكم لتحقيق أهدافنا لخدمة المكفوفين العرب في كل مكان.

أخي الحبيب، لا تعتقد أننا نحسد أصحاب البيترو دولار، لكني أقول لك إن أكثر المكفوفين الذين كانوا روادا أوفياء لهذا الموقع المحتضر كانوا من الذين لا يملكون حتى ثمن جهاز IPhone 4 أو 4S، فإن كان بعضكم يملك ثمن شراء برنامج يساوي 300 أو 400 دولار فالبعض الآخر لا يكاد يملك ثمن حاسوب، وأكثرنا يشتريه بالتقسيط المريح!!
على كل حال ومن حسن حظنا أنكم لم تعودوا المصدر الوحيد لغالبية العمي المساكين ليحصلوا على ما يروي عطشهم من البرامج مدفوعة الثمن بالمجان.
أرجو أن تعذروني على الحدة والصراحة، لكن هذا من شدة حزني وأسفي.
أنتم أحرار في اتخاذ القرارات التي تخدم الموقع، ونحن أحرار في قبول التغيير أو البحث عن مصادر جديدة للمعلومة.

صورة riad

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مرحبا بالجميع.
نحن نقدّر آراءكم بالنسبة لعدم اقتناعكم بالسياسة الجديدة، ولكن اسمحوا لي أن أتوخّى الموضوعية في ردّي هذا، مع كوني من الفريق الإداري للموقع ومع كوني مقتنعاً اقتناعاً كاملاً بما توصّلنا إليه من سياسة تحريرية جديدة نسأل الله أن تكون فيها فائدة المكفوفين جميعهم.
اسمحوا لي أن أتوجه إليكم بعدّة أسئلة:
1- من قال أن ثمن آلات النطق بمئات الدولارات؟ بالنسبة للويندوز فهناك أصوات شركة أكابيلا الشهيرة تُباع ب35 دولاراً للصوت الواحد، وهناك إضافة eloquence and vocalizer التي صدرت مؤخراً، والتي تحتوي ثلاثة أصوات عربية هي طارق وماجد وليلى لوكويندو. ومع عدم رضاي عن التشدد الذي تبذله كود فاكتوري لتتأكد من سلامة الرخصة في كل مرة يدخل فيه المستخدم إلى برنامج NVDA ومع كون الشركة لا تمتلك حق بيع أصوات Eloquence إلا أن ثمن الإضافة معقول جدا لا يتجاوز ال60 دولاراً.
2- فيما عدا آلات النطق، ماذا يوجد من برامج يريد الكفيف العربي كسر حمايتها؟ كل هذه البرامج على اختلافها توجد لها حلول مجانية أو مفتوحة المصدر.
3- إنّ معظم المعلّقين على الموضوع يستخدمون آلة نطق مقرصنة، والقصد هنا أنّكم ما دمتم قد قمتم بتكريك آلة النطق مرة واحدة فلماذا تنتقدوننا على اتخاذنا لهذا القرار وفي أرشيفنا كل الكراكات التي يحتاجها الكفيف من آلات نطق وغيرها. وما دام هناك آلة نطق عربية واحدة يستخدمها الكفيف فلماذا يطمع بالحصول على بقية الآلات وتكريكها ووضعها عنده دون أن يستخدمها؟
أدري أنه ليس من العدل أن تكون آلات النطق العربية هي الوحيدة أو شبه الوحيدة التي لا يوجد لها بديل مجاني، ولكن في أصعب الأحوال هناك الإيسبيك الفارسي وهو حل لا بأس به بوجهة نظري.
هذا فيما يتعلق بتكريك آلات النطق، فماذا عن سواها من البرامج؟ ألا توجد حلول مجانية قد تكون في بعض الأحيان أفضل منها؟
قد يقول قائل أنه تعود على استخدام Microsoft word أو internet download manager وهو حرّ، فما دام قد كركها لمرة واحدة فلماذا يريد تكريك كل إصدار ينزل منها أوّلاً بأوّل؟
هذه وجهة نظري الشخصية، وعندي الكثير من البراهين التي لا يختلف فيها اثنان، والتي تجعلنا بإذن الله على صواب في ما قمنا باتّخاذه من قرارات.
وفي النهاية أتأسف ممّا قاله الأخ القائل معاً لتكريك آلات النطق. أنا أتفهم أن يكون هناك شخص لا يمتلك بطاقة مصرفية أو حساب PayPal وأنا للأسف لا أمتلك حساباً على هذا الأخير لأنه لا يدعم لبنان، ولكن على كل حال فهناك عدة طرق للحصول على الآلة بطريقة شرعية إما بأن يشتريها لك أحد معارفك خارج البلاد، أو أن تقوم ببساطة بتكريكها إذا لم يوجد بديل لهذه الطريقة في الدفع، وفي هذه الحالة أيضاً لا علاقة للموقع لأننا في الأرشيف القديم لدينا كراكات لحوالي 8 أصوات عربية، فماذا يريد الإخوة بعد ذلك؟
هذه وجهة نظري وأتمنى أن تكون اتّضحت للجميع، كما أحب التنويه أن هذا القرار لم يأت عبثاً بل جاء بعد مناقشات بيننا ولا أظنّ أنّ أحداً يمكنه الاعتراض على النقاط التي ذكرتها أعلاه بالنسبة للكراكات.
هذا وبالله التوفيق!

بسم الله الرحمن الرحيم:
"وما توفيقي إلّا بالله"
صدق الله العظيم.
يسعدني تواصلكم معي في أيّ وقت عبر أيٍّ من الطرق الآتية:
Skype: R_assoum.
Twitter: @riadassoum.
WhatsApp: +96178940817

مرحباً أخي رياض.
نحن لا نقصد هنا البرامج الأخرى, بل نتحدث عن آلات النطق بالتحديد. شَخصياً لا أستخدم برامج مقرصنة غير نسخة الويندوز فقط.
أَمّا قولك بأن سعر صوت أكبيلا 35 دولار, فما مصدر هذا الكلام؟, حيث أني كنت سَأشتري القلم وعندما وجدت سعره 300 دينار أردني تراجعت عن الشراء. قلت أنتظر وأشتري حاسوب Mac أفضل من هذا الكلام كله.
وأصوات فوكليزر لا يمكن الاعتماد عليها, حتى نَبرة أصواتها لا تُطاق.

تُسعدني متابعتكم لي على فيسبوك، أو التواصل من خلال سكايب على (mohdhmud)

يا حبيبي الغالي، أنت لا تمتلك بطاقة Pay pal لأنها ليست مدعومة في لبنان، ونحن في المغرب يمكن لنا نفتح حسابا بكل بساطة، لكن يال الأسف، من أين لنا بالمال لنحوله إليه?
إذا قمتَ بتحميل نسخة من برنامج Internet Download Manager مثلا ووجدتَ لها كراكا في أرشيف الموقع فهل ستظل على النسخة 6.22? وهل ستضمن استمرار العمل بها ودعمها للمتصفحات التي يتم تحديثها بشكل مستمر?
أكثر العمي في المغرب لا يستعملون برنامج NVDA، ولا يمكن أن يقارن عندهم ببرنامج JAWS الذي يبلغ ثمنه أكثر من 15000 درهم مغربي،فإن كان أحدنا يملك هذا المبلغ الكبير فهل ينفقه على شراء آلة ناطقة? وحتى إن أراد فحسابات Paypal عندنا تسمح بتحويل مبلغ 10000 درهم في السنة فقط.
نحن على كل حال لن نتخلى عن البرامج المقرصنة، ولنا مصادرنا التي نسأل الله أن يعين أصحابها على خدمة الكفيف.

صورة riad

أهلاً بك أخي العزيز محمد الحمود.
بالنسبة لأصوات Acapela فيمكنك شراء أي صوت عادي ب35 دولار، أو شراء أي صوت من أصوات الأطفال ب45 دولار أو أي صوت من الأصوات المعبرة ب50 دولار للصوت الواحد، عبر الذهاب للرابط التالي:
http://sites.fastspring.com/nextup/product/acapela
تجدر الإشارة إلى أن هذه الأصوات لا تعمل إلا مع محركات السابي.
أما بالنسبة لأصوات الفوكالايزر فأنا لا أستخدم غيرها، وتحديداً طارق، من يوم طُرِحَت إلى الآن، بسبب خفتها وسرعة استجابتها مع الأوامر أكثر من أصوات آكابيلا. وبالنسبة لاعتراضك حول التكريك فإنّه حتّى لو نزل أي صوت جديد فإنه ليس من الضروري أن تحتاج إليه ما دام عندك آلة نطق تستخدمها. وبالنسبة لسياستنا فنحن لم نعد نشجّع القرصنة للأسباب التي ذكرها مديرنا الأستاذ علي، وهو بوجهة نظري محقٌّ تماماً في كل ما ذكر، ولم يعترض أحد من الفريق على هذه النقطة. وأتعجب من الإخوة الذين أدخلوا السياسة والنفط في الموضوع، فأوّلاً أسعار منتجات آلات النطق في تناقص مستمر ويمكنك أن تجد طلبك بسعر رخيص، وثانياً فإن معظم الناس، وأنا منهم، بدأت تتحول إلى الهواتف المحمولة وتبتعد قليلاً من الكمبيوتر. ولا أخفي عن أحد أنني أستخدم نسخةً مكركة من آلة النطق لأنها كانت عندي من زمن طويل ولأنني لا أمتلك وسيلة للدفع، فحالتي المادية جيدة والحمد لله لكن لبنان لم تدخل إليه وسائل الدفع الإلكتروني المستخدمة في آلات نطق الويندوز وعلى رأسها PayPal ليس إلّا.
وأود أن أختم كلامي بأن كل إنسان حرّ في رأيه، وأننا لن نجبر أحداً على شراء أي آلة نطق، إلا أننا ببساطة لسنا مع تكريك البرامج، ونفضل شراءها أو الاستغناء عنها ببرامج مجانية أو مفتوحة المصدر. كما أنني أبديت رأيي الرافض لتكريك آلات النطق إلا في الحالات الضرورية. وأرجو أن يكون الحوار مجدياً وأن تتقبلوا وتتفهموا رأينا برحابة صدر، فهو لم يأت إلا من اقتناعنا بضرورة خدمة المكفوفين ومحاولة تأمين أكبر قدر من الاحترافية للموقع، ونحن في النهاية نترك لكم الحرية في اختيار أي رأي تريدونه، واختيار وجهة التكريك أو الشراء القانوني، إلّا أنّ سياسة التحرير موجودة أمام حضراتكم ولن يتم التعامل مع المقالات المطروحة إلا بالطريقة التي أوردناها في هذه السياسة.

بسم الله الرحمن الرحيم:
"وما توفيقي إلّا بالله"
صدق الله العظيم.
يسعدني تواصلكم معي في أيّ وقت عبر أيٍّ من الطرق الآتية:
Skype: R_assoum.
Twitter: @riadassoum.
WhatsApp: +96178940817

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نقطة أخرى إضافية: وهي أن أقول لكم:
لا تنسوا الموضوع الذي تم فيه نشر فايروس مضر بالأجهزة، تحت مسمى ملف لتفعيل برنامج Internet Download Manager بكل إصداراته، غفر الله لناشره، مع أنني لستُ هنا في معرض إثارة هذه القضية، ولكن لا نستبعد قيام شخص غريب بصنع ملف قرصنة لآلات النطق يحمل فيروسات مضرة بالأجهزة.
ثم أخي الكريم رياض، أود تنويهك بأن الأخ محمد الحمود قصد سعر القلم بشكل كامل، ولكن كان عليك أخي الكريم محمد الحمود أن تشتري صوت عربي واحد، وصوت إنجليزي واحد، يكون الثمن منخفضاً.
ثم إخوتي الكرام، كما قال الأخ رياض: علينا إذا أردنا شراء آلة نطق، أن نوصي أحد معارفنا أو أقاربنا خارج البلد التي لا تتوفر فيها آلات النطق مدفوعة.
أنا عن نفسي: أصوات Vocalizer مرغوب فيها بالنسبة لي، ولكن إضافة كود فاكتوري الأخيرة أحسست أن فيها بعض الأخطاء التي تؤدي إلى ملل في القراءة، والأخطاء متعلقة بثنائية اللغة.
فلم تعمل إدارة هذا الموقع على تطبيق هذه السياسة الجديدة إلا زيادةً في الحماية لزوار ورواد هذا الموقع، أحسبهم كذلك والله حسيبهم.
أقول: أسأل الله أن يرزقني وإياكم ما يعيننا على الابتعاد عن البرامج وأنظمة التشغيل المقرصنة بشكل كامل.
بارك الله فيكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للتواصل معي على تويتر: @yahya-halwan

مرحباً بالأعضاء الكرام:
أريد أن أؤكد ما قاله الإخوة الإداريين من قبل, يا إخوان, سبب منعنا لطرح البرامج المقرصنة هو لأنها من اسمها (مقرصنة) فأنت كمستخدم لهكذا برامج لا تستبعد لتعرضك لمساءلات قانونية فضلاً عن كونها تعتبر مثل السرقة للمنتجات. فموقع تقنيات المكفوفين بسياسته الجديدة لا يمكنه احتضان هكذا منتجات كونها غير قانونية التسجيل أو الامتلاك.
تحياتي

مرحبا. إدارة موقع تقنيات المكفوفين شكرا جزيلا على هذا القرار الصعب. لكم التقدير فمن هنا وبواسطة هذه القرارات يبدأ التغيير. فللأسف المكفوف العربي تعود أن يحصل على كل شيء بالمجان بغض النظر أكان الثمن مقبولا أم لا. وإعتاد أن يبدد كل جهود المطورين من خلال إستخدام البرامج مكركة. وفيما قامت به الإدارة تشجيع لإستخدام البرامج المجانية وتشجيع لمن يملك النقود أن يشتري البرامج مقبولة الأسعار.
أما بخصوص من لا يستطيع الشراء في الوقت الحالي لبرنامج معين أو تطبيق فهناك الكثير من المواقع التي تقدم البرامج المكركة وليس إبتعاد موقع تقنيات المكفوفين عن نشر هذه البرامج معناه إنتهاء الكراكات. ولذلك لم أجد أي ضرورة لهذه الردود العنيفة فالحل أمام الجميع بسيط وهو البحث عن بديل للحصول على النسخ المقرصنة خصوصا وأن تقنيات المكفوفين كان قد توقف عن نشر البرامج المكركة منذ فترة قبل أن يأتي الإعلان الصريح عن ذلك

على الرغم من حصولي على كافة البرامج الاصلية ولأسباب ليس هنا المجال لذكرها, لكنني اقدّر عدم استطاعة غالبية المكفوفين على شراء اي من المحتويات لالكترونية بغض النظر عن اسعارها وذلك كان السبب الاول لقيامي بنشر تلك المحتويات سابقا, وفي ما يخص الموقع وتغيير وجهته وليس فقط سياسته فحسب وجهة نظري المتواضعة انه سيتحول الى منصة اعلانية للاجهزة والبرامج المدفوعة وبعض من تلك المجانية ومفتوحة المصدر وبهذا التغيير من المؤكد ان الموقع سيفقد مرتبته كأهم موقع عربي من حيث التنوع والانفتاح على كل ما يهم المكفوفين عموما. وانا شخصيا أفضل عدم استخدام البرامج المكسورة او المقرصنة, لكنني ارى ان الوقت مازال مبكرا على منعها على الموقع مادام هناك دول عربية لايتاح فيها شراء تلك البرامج والتطبيقات لاسباب متعددة للمنع مثلا او لشدّة الفقر كذلك. هذا كل ما لدي بهذا الخصوص وللأدارة بالتاكيد الحرية فيما يصنعون على الموقع لكن اتمنى عليهم طلب تعديل او اتخاذ مايلزم بخصوص تعميم الاخت كارين بتلك الطريقة على الكفيف العربي كون تلك النوعية من التعميم فيها اساءة للجميع وليست مجرد رأي للأسف الشديد. وتحياتي لكم جميعا

مرحبا أخي حارث، وشكرا لردك وإبداء رأيك.
مؤكد أنك تتابع وبكثرة المواقع العالمية الخاصة بالمكفوفين، وتعرف بأنهم لا يقومون بنشر المواد غير القانونية، وإنما يقومون بعرض البرامج والمنتجات المتوفرة في السوق، وعلى الكفيف اختيار ما يناسبه منها، دون أن يقال عما يعرض في تلك المواقع أنه إعلان.
أيضا لا يخفى عليك أن موقع تقنيات المكفوفين، ومنذ تأسيسه هو موقع مستقل تماما، ولا يتلقى أي دعم مالي من أي جهة كانت، وهو موقع غير ربحي، ونقوم نحن بتمويله ذاتيا حتى اليوم. فلا أعتقد أن نشر البرامج المقرصنة هي الطريقة الوحيدة لكي يكون الموقع مستقل ولا يتهم بنشر الإعلانات للشركات الأخرى.
نحن فريق مستقل ولن نعمل للترويج لأي شركة أو جهة على حساب جهة أخرى، كن واثقا من ذلك، هدفنا هو عرض الحلول والتقنيات المناسبة وشرحها فقط.
تحياتي لك.

صورة قيس الرفاعي

السلام عليكم
أولا أشكر إدارة موقع تقنيات المكفوفين على جهودهم الكبيرة وحرصهم على تميز هذا الموقع فهذا موقع العرب جميعا
ومن هنا لدي بعض الآراأ حول السياسى الجديدة
أولا عند ما قرأت الخبر لم أعلق لأني أحببت أن أنتظر حتى أعرف رئي الأعضاء وكذلك الإدارة والآن أعجبني ما فعلوه الإدارة فيوجد أرشيف للموقع يضم كل أو أغلب الكراكات وإذا توفر كراك جديد فيوجد مواقع بديلة لكن
نحن نريد التميز لهذا الموقع الرائع ونحن نريده أن يكون الموقع العربي الأول بين المواقع الأجنبية
يوجد العديد من المواقع المختلفة الأجنبية تنشر محتوى جيد بالنسبة لمواقعنا ونحن نريد التطور
ولهذا أنا أشجع الإدارة وأحييهم
ولدي كلمة واحدة
وهي
إستمرو بارك الله بكم
وتحياتي للجميع

أتشرف بكم على حسابي في Skype
qais1461

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكر الإخوة الإداريين الذين تعاملوا مع ردودنا بالمنطقية والإنسانية، وَأخص بالذكر شكر الإداريين الأحداث الذين سيكملوا عامهم الأول بعد شهر من الآن على رعونتهم المستخدمة وتهديداتهم الصارمة التي جعلتني حقا أشعر كأنني أتسول العلم أو المواضيع التقنية من هذا الموقع الذي لا زلت أحبه وأحب المحبين له وأحترم القائمين عليه خصوصا الذين كان لهم باع طويل في عموم الفائدة ووصول المجانية للجميع.
وما القول التالي إلا دليلي على كلامي:
إلّا أنّ سياسة التحرير موجودة أمام حضراتكم ولن يتم التعامل مع المقالات المطروحة إلا بالطريقة التي أوردناها في هذه السياسة.
وكما قال الإخوة قبلي جزاهم الله خيرا:
الحمد لله الذي جعل لنا أبوابا غير هذا الباب الأصيل للوصول إلى المحتوى الملائم لكل واحد منا واحتياجاته.
كما إني أستاذ علي أود أن أكشف عن شيء قد قرأته سابقا في هذا الموقع بحلته القديمة وأظنه في موضوع من مواضيع الإحصائيات التي كانت تنشر في الموقع مفاده أن جهات كثيرة ساومت الإدارة المناضلة الأبية على أن تعطيها دعما مقابل تخليها عن نشر الأشياء المقرصنة وقد تم التعامل معها بالرفض.
وبالتالي فأنا لا أستبعد أن تكون الخطوة جاءت لحماية الزوار من الفايروسات بادئا ببدء ومن أجل البحث عن دعم ودعم الدعم من جهات أخرى، وعموما الله ولي التوفيق، وإن يعلم في قلوبنا خيرا يؤتينا خيرا.

لكني لا أريد أن نتزايد على بعضنا بظروفنا المادية ولا نسب بعضنا بالنفط وإن كانت الحقيقة واضحة.
قرارات الإدارة تمثلها والفرد لا يراعي للمجتمع إن كان يعيش مخالفا له في الظروف والوضع.
ولن يحس بمعاناة الذين لا يجدون ما يشترون به هذه الآلات إلا من هو مثلهم.

أما عن من قال بأن الآلات تساوي خمسة وثلاثين دولر، فعليه أن يعرف كم تساوي خمسة وثلاثين دولر في شمال إفريقيا وفي العراق الجريح وسوريا المكلومة.
ومن يقول بأن الأمر بسيط من هذه الدول إلا من أنعم الله عليه بمثل ما لدى الخليج من خيرات وفضائل ربانية.
هذا المبلغ سيكون مضاعف إن أردت الدمج بين اللغات وهي أجرة الموظف أما العاطل المعطل المنهك القوى المادية فهي أجرة للنفقة على الصابون عامين أو ثلاثة.
ودعونا نكن واقعيين بدون حدود.

وأود أن أختم بأننا في شبكة معلوماتية إن لم نجد في هذا المنفذ ما نريد حتما سنجده في منفذ آخر.
ولا تجعلون إخواني الذين يشكون من إجحاف هذا القرار نبدوا كالمتسولين للموقع.
هناك بدائل كثيرة والله المستعان.
ولكل شيء بداية ونهاية.
وهذه سنة الله في الكون.
انتهى موقع تقنيات المكفوفين وحان ميقات مواقع أخرى وإن كنتُ أختلف معها في أشياء كثيرة.

مرحبا بك عزيزي محمد، وشكرا لردك.
نحن نحترم وجهة نظرك، وأيضا حصولك على البرامج والمعلومات من أي مصدر على شبكة الإنترنت، فهذا حقك بكل تأكيد.
ولكن فقط أود أن أوضح لك بأن اتخاذنا لهذا القرار لا يتعلق بالدعم المالي، فنحن نقوم بتمويل الموقع منذ 5 سنوات ويمكننا الاستمرار في ذلك بإذن الله، لذلك آمل منك عدم الذهاب بعيدا أكثر مما ينبغي، فالموقع سيبقى على حياديته واستقلاليته، كن متأكدا من ذلك.

بعد سيل الردود القاسيية التي تعرضت لها إدارة موقع تقنيات المكفوفين, وبعد أن أخذ النقاش منحى إتهامي بعيد تماما عن الموضوعية. رأيت من الضروري أن أكتب هذا التعليق لتوضيح بعض النقاط وأتمنى منكم جميعا قراءته والتفكير جديا فيه.
وأود أولا أن أؤكد لكم بأن كاتبة الرد لم توضع في فمها ملعقة ذهب عندما ولدت, وليست من "بلاد النفط والدولارات", ولا تزال في إطار الدراسات الجامعية مع مستقبل قد لا يحمل عملا ولا مدخول.
هناك مشكلة كبيرة نعاني منها وهي أننا لا نعرف أن نفرق بين الأصل والإستثناء برغم إختلافهما الكبير.
إن الأصل من الأشياء هو الطبيعي منها والذي يشكل القاعدة العامة إما حسب مبادئ الحياة العامة أو حسب القانون.
أما الإستثناء فهو ذلك الحكم الذي يأتي على خلاف الأصل وتمليه ظروف معينة. ويجب تفسيره تفسيرا ضيقا في أقل الحدود, وعند إنتفاء الظروف أو عندما تقل تأثيراتها تجب العودة إلى الأصل وإستبعاد الإستثناء.
والأصل أن أحصل على الشيء من مصدره وبالشكل الذي يفرضه القانون.
والأصل أا أن أي شخص يقوم بإنشاء أو بناء أي شيء يحق له إستثماره بالشكل الذي يراه مناسبا حتى ولو رفع ثمنه بشكل كبير.
والإستثناء هنا تمليه ظروف قاهرة فيما يتعلق ببفئة تحتاج الشيء وتعاني من صعوبات شديدة إذا لم تحصل عليه فتحصل عليه بطريق غير مشروع.
ولكن بما أن هذا الإستثناء, فيجب أن نفسره كما قلنا تفسيرا ضيقا وبالتالي فشروطه أن يكون الشيء لا بديل عنه. وأن تكون حياة الشخص بدونه ستصل إلى حد كبير من الصعوبة.
ولنطبق كل ما قيل آنفا على إستخدام الكراكات ومنعها الآن في تقنيات المكفوفين.
الموقع في البداية سمح بالبرامج المقرصنة متبعا الإستثناء حينما كانت الأسعار خيالية وحينما تجرأت freedom scientific مثلا على أن تجعل ثمن JAWS أكثر من 800 دولار في حين أنه كان قارئ الشاشة الكفء الوحيد والكفيف دون قارئ شاشة مكسور الجناح كما يقولون مقيد اليدين في هذا العالم التقني بإمتياز.
ولكن يا جماعة كل شيء تغير.
وهذا زمان البرامج مفتوحة المصدر وزمان أناس مبدعون قرروا أن يعملوا من دون مقابل دون توخي ربح ومن خلال المصدر المفتوح ولد مثلا NVDA الذي نافس قارئات الشاشة باهظة الثمن بشكل واضح.
وهكذا, وبعد كل التغيرات أخذت أسعار كل البرامج تقل بشكل واضح. وأخذت البدائل المجانية تزداد وتزداد لذلك كان لا بد للموقع من تغيير سياسته والعودة إلى الأصل.
من هذه الفلسفة إنطلقت إدارة الموقع في قررارها دون أن تتجاهل أن هناك أشخاصا فقراء لا يملكون ثمن البرنامج مهما كان ضئيلا ولكن نحن نأخذ بتغير الظروف العام ولا نستطيع التعاطي مع الظروف الخاصة.
يا إخوان: ليس من حق أحد أن يشرع السرقة والبرنامج المقرصن هو من قبيل السرقة رضينا بالتسمية أم لم نرضى, وهذه التسمية ليست من عندنا إنما تسمية القانون وتمليها القاعد العامة.
فالمطور يقضي ساعات وساعات أحيانا في حل مشكلة بسيطة. وكل البرامج تحتاج لوقت وجهد كبير. وقد يحتاج برنامج بسيط للكثير من التمويل. حتى قارئ شاشة NVDA لولا الدعم المالي الكبير الذي حصل عليه لما إستمر وتقدم.
ومن حق كل مطور أن يبيع جهده بالثمن الذي يريده حتى ولو لم نستطع نحن-بعض المستهلكين- شراءه. فرغم أنه من الأفضل لي أن يكون لي سيارة وسائق ولكن إذا لم أملك النقود للحصول عليهما فليس من حقي أن أسرق السيارة وأحتال فعلي أن أتحمل النقل العمومي. وهذا مجرد مثل لتوضيح الأمر.
كذلك خذ معي مثلا آخر: فيما يتعلق بالآلات التي تباع للمكفوفين كآلة البريل سنس مثلا قد يجدها بعضنا ضرورية للغاية وقليلون هم من يملكون ثمنها فإذا دخلت مخازن شركة تبيعها وأخذت آلة من هذه الآلات هل يعتبر ما قمت به سرقة أم لا؟ وهل يعاقبني القانون أم أن عملي مباح؟
أتمنى أن نفكر بهذه الطريقة وأن نلتزم مبادئنا قدر المستطاع. وأن نبحث عن بدائل المقرصن حتى ولو كان هذا البديل أقل كفاءة. فرغم جشع بعض المطورين ليس من حقنا تشريع سرقة مجهوداتهم.
وأخيرا. تأكدوا بأن إدارة تقنيات المكفوفين لم تكن يوما مرتهنة لأحد ولا لشركة والسنوات الماضية تشهد بذلك. فأرجو منكم تقدير ذلك واعلموا أن الموقع يمول ذاتيا وليس ممولا من أي جهة. فنتمنى منكم أن نعمل سويا على البحث عن البدائل المجانية لكل البرامج, وأن لا نعمم الإستثناءات, وأن نشد على يد كل صانع كراك بأن يقضي وقته في عمل مفيد يؤمن بديلا عن المكروك غير السرقة. فلكل منا أفكاره والحق في إستغلالها والربح ماديا منها.
وأكرر: فلنفكر بموضوعية ولنتحد في البحث عن السبل القانونية ليتمكن الكفيف العربي من تأمين كل ما يحتاجه من برامج بالشكل القانوني.
ولكل من تلجئه الضرورة القصوى للحصول على برنامج مكرك فشبكة الإنترنت مليئة بالمواقع التي تقدم الكراكات. وإذا توقف موقعنا عن نشرها فهذا لا يعني إنتهائها.
أخي وأختي: فكروا بتأن بكلامي. وتحية لكم من جميع أعضاء فريق إدارة موقع تقنيات المكفوفين. ومعا نصنع المستقبل التقني الأفضل.

إلتزمت الصمت منذ أن بدء هذا السيل الغريب من الإتهامات والتعليقات. ولا أجد خير عن ما يعبر عن رأيي مثل رد الزميلة كارين. لم ولن يكن موقعنا هذا المنصة الوحيدة لطلب العلم ومزامنة التقنية, لكننا فريق نقدم ما بين يديكم ونأمل أن يكون ذو فائدة.

أخصائي التقنيات التعويضية, جامعة السلطان قابوس, عومان.

من الحوار الدائر الان بين القائمين علي ادارة الموقع ومحبي الموقع اري ان كل منهم يتحدث من وجهة نظره التي يري انه محق فيها وكلاهما علي حق وبدلا من الشقاق والتنشنة لماذا لا نصل الي كلمة سواء يستفيد منها الجميع ونرتقي بموقعنا المحبب الي قلوبنا وتتبني ادارة الموقع دعوة الاخوة الخبراء في التكريك الي عدم اهدار جهودهم القيمة بأن يتحدوا جميها ويعملوا نحو تطوير برنامج قارئ للشاشة والات نطق عربية وانجليزية ويكتبوا دروسا في كيفية عمل برامج ناطقة تفيد المكفوفين والراغبين في معرفة كيفية انتاج هذه البرامج وبذلك تعم الفائدة ونتحول من القرصنة الي الانتاج والمنافسة ويكتب ذلك في ميزان حسناتنا والي ان يتم ذلك تقوم ادارة الموقع بمحاولة الاتصال بالجمعيات والمؤسسات الخيرية والراغبين في تقديم الدعم للمكفوفين بالتفاوض مع من يرغب من منتجي هذه البرامج لشراء رخصة لاهادة نسخ هذه البرامج وبيعها للمكفوفين بسعر مدعم حسب امكانيات وظروف كل بلد اسوة بما تقوم به شركة بركنز من بيع الة بركنز بأسعار مدعمه لمكفوفي بعض الدول وارجوا الا اكون قد اطلت عليكم وان يكون لرأيي المتواضع بارقة امل في حل هذه المعادلة الصعبة وبالله التوفيق

السلام عليكم، في الحقيقة اعتدت أن أستعمل البرامج المفتوحة المصدر O.S أحيانا لاستحضارها إمكانية الوصول وكذا لمحافظتها على التحديثات باستمرار، فكان حلا يضمن لي المجانية والتخلص من القيود القانونية، لهذا أقترح على إدارة الموقع إنشاء قاعدة خلفية (موقع فرعي) كما هو شأن المكتبة، لأهداف منها :

1 تجميع البرامج المفتوحة المصدر المحترمة لإمكانية الوصول؛
2 تشجيع المطورين خاصة العرب لمثل هذه البرامج وإيصال صوت ذوي الإعاقة البصرية المعنيين؛
3 استثمار الاحترام الذي يحظى به الموقع للتواصل والتفاوض مع مختلف الشركات العالمية لتيسير وصول منتجاتها للمستهلك العربي، فلا ننسى استراتيجية google مثلا التي فتحت مصادر كثير من المنتوجات وهي تعلم أن من وراء ذلك سوقا إعلانية كبيرة؛
4 يمكن إضافة أفكار أخرى في هذا الشأن...

ربما بمثل هذا الموقع//المؤسسة تنقشع الغيوم وتتبدد الشبهات. تقبلوا تحياتي

فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أُشيد باتخاذ إدارة موقعنا الأثير هذه الخطوة الجريئة والهامة على الطريق الصحيح، وأُهنّئهُم عليها، وأشد على أيديهم، وكلي ثقة بأن من يبحث عن الجِدة والمحتوى الجيد ويدرك واقع التقنية اليوم؛ سيثمن هذا القرار ويتفهمه ويظل على عهده في التواصل مع الموقع والإسهام في بنائه.
ومع أنه لا مزيد على ما تفضلت به الأستاذة Kareen وباقي الإخوة هنا إلا أنه لا بأس من إعادة تذكير هؤلاء الذين هاجموا القرار وإدارة الموقع بضراوة وتمادوا في الحديث بنَفَس غير مريح بأن الموقع لم يغير سياسته إلا حين تغير الواقع، فاليوم لا يكاد يوجد برنامج مدفوع له أهميته إلا ويوجد له بديل مجاني أو مفتوح المصدر، كما أن آلات النطق انخفضت أسعارها وأصبح بإمكان ثلاثة أشخاص الاشتراك في شراء إحداها، وهذه حزمة برامج Office أصبحت متاحة على خمسة أجهزة ومع كل نسخة 1 تيرا بايت من التخزين السحابي بقيمة 70 دولارا سنويا، بمعنى أنه لو اشترك فيها خمسة أشخاص فسيدفع كل منهم ما يقارب دولارا واحدا في الشهر مقابل الحصول على نسخة مرخصة وتحديثات مستمرة ومساحة سحابية هائلة فهل هذا مبلغ باهض يسوغ الاستمرار في سرقة جهود الآخرين عنوةً؟
إن الإشكالية ليست في الفقر بل في الافتقار إلى حسن التعامل مع الواقع واستثماره، ففي حين كان أبناء الثقافات الأخرى يتعاملون مع الاحتكار بإنتاج برامج مفتوحة المصدر وتطويرها، تعاملنا معه نحن بثقافة السطو والتكريك التي لطالما حقنت أجهزتنا بالفايروسات وملفات التجسس والأعطال، وآن الأوان لنتخلص منها بقدر الإمكان ونسعى إلى إحلال ونشر ثقافة بديلة لا تضيع معها حقوق المنتج والمبرمج ولا تتوقف جهود الإصلاح والتطوير، وإلى كل أولائك الذين لا يزالون مصرين على الثقافة القديمة أقول: إن الوضع كسر حماية البرامج وأنظمة التشغيل اليوم لم يعد بتلك السهولة التي كان عليها في الماضي حتى بات من غير العملي استخدام هذه المواد المقرصنة لما يصحبها وينتج عنها من مشاكل جمة لا يعرفها إلا من جرب استخدام النسخ الأصلية والمرخصة وعرف كم هي مريحة فلا تعليق ولا حاجة مستمرة إلى فرمتة الجهاز، نعم قد لا يستطيع بعضنا التخلي تماما عن كل ما يستخدمه من برامج مكركة لكن لنحاول جميعا أن نحد من استخدامنا لهذه البرامج بقدر الإمكان ما دامت توجد برامج مجانية أو ميسورة الثمن يمكن أن يشترك فيها عدة أشخاص.
وإذا كانت البرامج المدفوعة لا تتطور إلا بالحصول على المال فالبرامج المجانية ومفتوحة المصدر تتطور باستخدامها والإقبال عليها وإمدادها بالتبرعات، وهذا برنامجنا الحبيب NVDA لو لم ندعمه بالاستخدام وإبداء الملاحظات وواصلنا استخدام قارئات الشاشة المكركة؛ لما وصل إلى ما وصل إليه الآن من تقدم وتحديث وإضافات، إذ من سيهتم بتطوير برنامج لا يستخدمه إلا قلة ومن سيضيع وقته في عمل إضافات له؟.
أحبائي المكفوفين والمكفوفات في كل الوطن العربي صدقوني هذا القرار سيصب في مصلحتنا جميعا فنحن في الخليج لا نفكر في مصلحتنا فقط، وقبل أن تدينوا مثل هذا القرار تأملوا الواقع وما طاله من تغيرات وفكروا في استثمار ما يطرحه من فرص أحسبها متاحة للجميع.

أكرر شكري للقائمين على الموقع والمسهمين في بنائه وإلى الأمام دائما.

بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بعد اطلاعي على الموضوع وردود الأعضاء.
رأيي أن إدارة الموقع لهم وجهة نظرهم في ما يتخذونه من قرارات لإدارة الموقع على الوجهة التي يريدونها.
أما بخصوص الردود التي ترا أن الكراكات لقارئات الشاشة سبب في عدم تطويرها فأنا أختلف معهم حيث أن شركة Freedom Scientific تعمل على تطوير برامجها مع علمها بأنها تُكَرَّك.
فالتقاعس أساسا خاص بالشركات العربية فها هو نظام إبصار الذي لم يُكسَر حمايته حتى الآن لا نجد له تطوير على الرغم من صدور 3 إصدارات من windows على آخر إصدار له. فأين التطوير المزعوم.

منتدى تقنيات المكفوفين صار للأغنياء فقط من بني العميان
إخرصو أيها العميان الفقراء لا مجال لكم هنا من تاريخ اليوم
المنتدى صار للدعاية فقط والترويج للشركات الجشعة فقط
بدل أن يعين الكفيف العربي صار يحارب الكفيف العربي وتحديدا الفقراء منهم
ودعاً يابني العميان الفقراء

صورة rezan salih ibo

مرحبا إخواني الأعزاء
أولا تفاجأت اليوم وأنا أتصفح الموقع لأول مرة بعد هجرتي إلى القارة العجوز
ربما تعتقدون أني أدافع عن سياسة الموقع الجديدة لكني لا أقول رأيي إلا بكل صراحة ومن دافع شخصي
الموقع كان أكثر إفادة حينما كان على استضافة vb الجميع انتقد الموقع تقريبا وأنا حينها قررت أن أبقى صامتا بالرغم من معارضتي لهكذا قرار
اليوم وبعد معرفتي بالقوانين التي يتبعها الأوروبييون بسياسات الملفات التي تكسر حمايتها ازدادت قناعتي أن كلنا نسرق حقوق غيرنا
نعم نسرق وأقولها بكل صراحة رغم استخدامي الآن لآلة مكركة
الموقع كان الأول للمكفوفين على مستوى العالم العربي وإلى الآن حسب وجهة نظري المتواضعة
واليوم قد انتقده الجميع بسبب سياساته لكني متأكد أن الأيام المقبلة ستوضح للجميع حقيقة الأمر والجميع سيبقى متمسكا بموقعه الأفضل دائما
لكن المسألة تحتاج بعض الوقت لا أكثر

كفيف, مهتم بالتقنية وتطوراتها
شعاري, السلام والحرية لجميع بقاع الأرض
أحب الناس, ولا أميز بينهم لأي سبب كان ...
rezansalihibo@hotmail.com

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد قراأتي لكل الآراء من الإدارة والأعضاء أقول كلمتي ورأيي بحيادية في هذا الموضوع واسمحولي أيضا بأن أتحدث عن تجربتي مع الأصلي من هذه البرامج وغير الأصلي منها واقتراحي الذي سوف اقترحه عليكم وأطلبه منكم كإداريين لهذا الصرح الشامخ الرائع العملاق في نهاية نقاشي ورأيي وكلامي معكم في هذا الموضوع الذي أتمنى من أستاذ علي وبقية الفريق الإداري القائمين على إدارة هذا الصرح المتميز الجميل بدراسته ومن ثم تنفيذه أولا: أنا أأيد وبشدة هذا القرار الجميل منكم وسُعِدت جدا جدا به بصراحة لأنه أولا ملائم للشريعة الغراء وللملكية الفكرية التي تحفظ حقوق هذه الشركات ثانيا هو لن يجعلن أي شخص منا يلجأ للحرام عن طريق هذا الموقع الرائع الشامخ ثالثا لن نسرق ونخالف القانون فمعنى كلمة مقرصنة أي مسروقة فصخيخ أن الضرورات تبيح المحظورات لكنني قد لاحظت أن أغلبيتنا يبالغ كثيرا في استخدام هذه البرامج فلا يأخذون ما يحتاجونه منها للضرورة بل يلعب عليهم الشيطان فيأخذون الضروري وغير الضروري بحدة التجربة طبعا وهذا لا يجوز لنا شرعا وقانونا يعني لهذا أنا أأيد هذا القرار الرائع بشدة فأنا عندما كنت جديدة في هذا الموقع ولا أعرف كل ما أعرفه الآن في هذه المجالات الجميلة كنت أستغرب كثيرا من كثرة هذه البرامج المسروقة بصراحة وكان ضميري يأنبني كل مرة عندما أقرأ عن أي برنامج مسروق لذا فلنحترم هذا القرار الرائع الحكيم من إداري هذا الصرح المميز حتى لو كنا لم نؤيده. ثانيا: إليكم تجربتي مع هذه البرامج الأصلي منها وغير الأصلي والفرق الذي لاحظته بينهما فأنا لم أجرب برامج مقرصنة كثيرة وهذا أكيد من حسن تدبير الله لي يعني فالحمد والشكر لله على ذلك لذا فسأتحدث لكم عن تجربتي مع هذه البرامج وأول تجربة ساحدثكم عنها هي تجربتي مع الويندوز نعم ربما لم يُعجِب كلامي أغلبيتكم ولكنها والله الحقيقة فهذا ما لاحظته بالفعل بالنسبة للويندوز أنا قد أتاني لابي هذا هدية وقد أتاني بنسخة ويندوز 7 64 هومبريميام وكان ليس عليه برنامج مسروق سوى الأوفيس فقط في البداية كان عليه مع نسخة الويندوز الأصلية هذه نسخة أوفيس 2007 أنتربرايس فقط هذا هو كان البرنامج الوحيد المسروق وبالنسبة لبرنامج التحميل الذي كنت وما زلت استخدمه إلى الىن هو برنامج التحميل الرائع الذي اعتبره منافسا قويا لبرنامج الغنترنيتداونلودمانيجار الذي لا يتخلى عنه الجميع ويستخدمونه مسروقا بحجة أنه لا بديل لهم عنه هو برنامج الفريداونلودمانيجار هذا البرنامج كما تعلمون هو برنامج مجاني لاحظت أنه بدأ يتطور بشكل كبير هو بالنسبة لي هو برنامج سريع وخفيف ورائع وبحسب علمي هو لا يختلف كثيرا عن برنامج الإنترنيتداونلودمانيجار بل هو يشبهه كثيرا وقد كانت هذه النسخة الأصلية من الويندوز رائعة وجميلة جلست واستمرت عندي أكثر من سنة فقد ظلت سليمة وقوية عندي ثلاث سنوات ونصف تقريبا وعندما بدأت تضعف كيثرا وكنت قج قررت أن أعمل لها ريكافري أو استرداد كالعادة لم يوافقوا عندي في البيت على ذلك ولا حتى المهند\س الذي أخذ اللاب لإصلاحه لم يوافق على ذلك فقد كان لابي آنذاك به فايروسات كثيرة في الهاردديسك الخاص به وللأسف فاللاب نسخة الويندوز الخاصة به لم تأتني على cd وللأسف لذا فالكل عندي أجمع على أن الاسترداد ليس جيدا ولم يعد لي الويندوز كما كان لي سابقا فغضبت منهم كثيرا وبعدها قاموا لي بإصلاح اللاب وإعادته لي ةلكن إليكم المفاجأة فقد وضعوت اب نسخة ويندوز سبعة 32 ألتميد غير أصلية وبها برامج كثيرة مسروقة للأسف طبعا أنا عندي إنفوفوكس أصلية كنت قد أعدتها للقلم وقتها أزيلت الفايروسات من الهارد لكم بقيت مشكلة واحدة فقط لم يستطع المهندس معالجتها لي وهي أن اللاب كانت ترتفع حرارته كثيرابمجرد أن يمضي على تشغيلي له ربع ساعة ووقتها لم أكن أنا أتعامل مع مركز الصيانة الذي أصبحت اتعامل معه حاليا فقد حل لي هذا المهندس المشكلة بأن أزال لي نسخة الويندوز سبعة 32 ألتميد هذه ووضع لي بدلا منها نسخة ويندوز أكسبي ستايل أيضا 32 لا أدري لمذا فعل معي ذلك وأنا جهازي أتاني بويندوز 64 وليس 32 المهم أن مشكلة ارتفاع حرارة اللاب لم تحل بعد بعدها ذهبت إلى مركز الصيانة الذي اتعامل معهم الآن عن طريق أحدى معارفنا وقال لي أحد الفنيين فيه أن لابي فقط يجب عليا أن أقوم بعمل صيانة له وبالفعل قام الفني بعمل صيانة لي فيه فأصبح ممتاز جدا بعدها قررت أن أعيد نسختي الأصلية من الويندوز لكم الجميع عندي في البيت رفضوا لي ذلك الطلب فاستسلمت وللأسف وطلبت من الفني أن يقوم بتنزيل نسخة من ويندوز 7 64 ولم أحدد له نوع النسخة ففي البداية قام بتنزيل نسخة ويندوز 7 64 بروفيشينال ويالا المفاجأة بعد ستة أشهر بالتمام والكمال والله ولعدم علمي وقتها بأني ارتكبت خطءا جسيما جدا وهو أنني فتحت برنامح الويندز أبدايت المسؤول عن تنزيل تحاديثات الويندوز الأمنية للويندوز وجعلته ينزل لي تحاديث الويندوز تلقائيا كما كنت أفعل مع نسختي الأصلية من الويندوز بالضبط بعدها أي بعد ست أشهر حدثت الكارثة ثقل عندي الويندوز كثيرا وفجأة ظهرتلي رسالة تخبرني بأن الويندوز به 12 فيروسا مع العلم بأنني كنت استخدم وقتها برنامج الإيفاست المجاني بجدار الحماية الخاص به طبعا فهذه الرسالة تقول لي أن مساحتي من الهاردديسك سي ممتلأة جدا والويندوز به 12 فايرس يجب عليا تنزيل برنامج الأفيرا لتنظيفه وظل يثقل يوما عن يوم إلى أن حدثت الكارثة لا أتذكر بالضبط أفي هذه النسخة أم في البروفيشينال الثانية المهم تذكرت تذكرت في هذه النسخة البروفيشينال ظهرت عندي هذه الرسالة بعدها على الفور لم أنتظر كثيرا أدخلت قلم الغنفوفوكس الخاص بي في الجهاز وأزلت النسخة من الجهاز وأعجته إلى القلم بعدها ذهبت إليهم في مركز الصيانة وطلبت منهم تنزيل نسخة من ويندوز 7 وبالفعل هذه المرة نزلوا لي نسخة ويندوز 7 ألتميد وكانت هذه النسخة أفضل من سابقتها ولكن فجأة وبعد أكثر من ستة أشهر أيضا توقفت عن العمل كانت أختي وقتها جالست على الجهاز وفجأة طلب منها الويندوز أن تقوم بعمل تنظيف له وبالفعل هي فعلت ذلك وفجأة أخرج لها رسائل غريبة وهي تقوم بعملية التنظيف ثم فجأة صفر الجهاز سمعنا له صافرة غريبة وظهرت بعدها شاشة سوداء فذهبت أيضا إلى مركز الصيانة وقلت للفني عن كل هذا أي كل ما حصل ويالا المفاجأة قال لي الفني أن الويندوز قد سقط وأنه ينبغي عليا تنزيل ويندوز آخر له فاتصلت وقتها بمايكروسوفت وسألتهم ويالا المفاجأة المهندس قال لي بالحرف الواحد أنني أخطأت قلت له في ماذا قال لي لا ينبغي ولا يجب عليكي بما أنكي لا تملكين نسخة ويندوز أصلية أن تقومي بفتح برنامج الويندوزأبدايت قلت له لمذا قال لي نحن كمايكروسوفت نكتشف ما إذا كانت نسختك من الويندوز أصلية أم لا من هذا البرنامج فإن كانت نسختك منه غير أصلية عالفور نقوم بعمل بلوك لها من عندنا ومن ثم نوقعها فقلت له بسذاجة ههههه يعني هل أنتم من أوقعها لي فضحك وقال لي ربما فنزلت واحدة أخرى غير أصلية عن كريق هذه المركز أيضا ولحسن حظي نزل ويندوز عشر بعرضه الرائع هذا فسألتهم في مايكروسوفت هل استطيع استعادة نسختي الأصلية من ويندوز 7 مرة أخرى كي أستفيد من عرضكم الرائع هذا قالو لي نعم يمكنكي عن طريق شركة توشيبا إذا كان رقم نسختك ما زال معك ولكن للأسف توشيبا الآن منعت ذلك وأصبحوا لا يقدمون الدعم إلا على الهاردواير فقط ولكنهم في مايكروسوفت قالا لي لا تقلقي فهناك حل آخر فسألتهم ما هو قال لي مهندس الدعم عندهم اذهبي لمركز الصيانة الذي تتعاملين معه واطلبي منه أن يقوم بتنزيل نفس نسختكي من الويندوز لكن يجب أن يكون اسمها ويندوز 7 64 هوم بريميام oem أي أو أي أم فقلت له لمذا يعني ما الذي ترمز له هذه الحروف قال لي إن هذه الخروف معناها أن الويندوز قد جاء أصليا مع اللاب وليس من عندنا من مايكروسوفت واطلبي من الفني في مركز الصيانة أن يضع لكي رقم نسختك عليها وبهذا تصبح نسختكي أصلية وتستطيعين بكل سهولة الاستمتاع بعرضنا بالترقية لويندوز عشرة كما تريدين فسألته وإن كان الفني لا يعرف كيف يضع لي رقم نسختي قال لي لا تقلقي هذه في يدنا نحن سنحلها لكي وبالفعل فعلت كما طلبوا مني والآن أنا استمتع بنسختي الأصلية من ويندوز 10 هوم بشكل جميل ولكن للأسففقد فقدت كل نسخ الإنفوفوكس التي كانت معي للأسف وكم أشعر بتأنيب الضمير من جراء ذلك المهم سأكمل لكم تجربتي عن الويندوز لاحظت أن النسخة الأصلية من الويندوز يمكنها أن تدوم أكثر من عام أو ستة أشهر ولا يمكنها أن تقع من الجهاز أبدا أبدا عن تجربة والله فكل الذي حدث في نسختي الأصلية عندما كانت سبعة فقط أنها كانت بها تأخر في كل شيء في الإقلاع وفي فتح البرامج وكانت تعلق معي كثيرا في البرامج وفي أمور كثيرة فيها وكانت في النهاية لا تفتح أو تحمل لي أي شيء في الإنترنيت هذا فقط ما يحدث لأي نسخة ويندوز أصلية انتهى عمرها ويجب تجديدها بالفورمات أو الريست كما في الويندوزات الحديثة حتى اسألوهم في مايكروسوفت إن لم تسدقوا كلامي يعني فقد سألتهم لأتأكد يعني فهذا هو ما لاحظت بالنسبة لنسخ الويندوز الأصلية وغير الأصلية عن تجربة فحتى النسخة الغير أصلية الأخيرة التي قمت بعدم فتح برنامج الأبديت فيها كانت على وشك أن تثقل أيضا يعني لولا أنني قد سارعت وقتها باسترجاع نسختي الأصلية منه لاغتنام عرض الترقية الرائع هذا يعني هذا بخصوص تجربتي مع الويندوز الأصلي وير الأصلي. أما بخصوص الإنفوفوكس وأيضا أنا أعلم أنه سيغضبأغلبيتكم من كلامي هذا وللأسف لكنها حقيقة أنا عندي أو كان عندي قلم إنفوفوكس 3 أيضا قد أتاني هدية قبل أن تصدر الأكبلا إنفوفوكس فور بسنوات يعني لكن النسخ الثلاثة ضاعت كلها وللأسف المهم أنا أستخدم الآن أصوات الاكبلا هكذا يعني عن طريق إضاف بعنوان أكبلا تيتيأس ولن تتخيلوا تأنيب الضمير الذي أشعر به إلى الآن فالإنفوفوكس الأصلية كانت تتثبت على الحاسوب بخطوتين أو خطوة وتزال أيضا بخطوتين أو خطوة أما هذه فعلى الرغم من أنها إضافة إلى أنها تثبت بأكثر من طوة وتزال أيضا بأكثر من خطوة وهذه منذو أن ثبتها لا ادري أجد برنامج الnvda فجأة يغلق ويفتح مرة أخرى مع نفسه أحيانا يحدث هذا معي منذو أن ثبتها للأسف وقد تكرر معي كثيرا الآن وأنا أكتب لكم فاستنتجت أن الفرق بين الأصلية والغير أصلية منها الاصلية تثبت بخطوة أو اثنين والغير أصلية تأخذ وقتا في التحميل ومثله أيضا في التثبيت والتنصيب ولكنني لن أيأس أو أفقد الأمل فسأرسل لهم في الناطق علهم يجدون لي حلا لهذه المشكلة وإن لم يكن لها حلا فسأجمع المال لشراء قلم جديد وريثما أفعل ذلك فساطر آنفة ورغما عني لاستخدام الاكبلا المكركة هذه حتى يأذن لي ربي في شراء احدة جديدة وقتها لن أكرر ما فعلته بالسابقة أبدا ولكن دعواتكم لي بأن تجد شركة الناطق لي حلا في إصلاح هذا القلم وإعادة ولو نسخة واحدة بترخيصها له ريثما يكرمني الله بشراء إنفوفوكس 4 أما عن تجربتي الأخيرة بخصوص برنامج الإنترنيتداونلودمانيجار فهذا البرنامج لم يعجبني مطلقا الفريداونلودمانيجار أفضل منخ بكثيييير وأسرع وأخف فقد جربته رغما عني عن طريق نسخ الويندوز التي كان ينزلها لي الفني الذي اتعامل معه في مركز الصيانة الذي اتعامل معه فهم كانوا ينزلون لي إصدار قديم منه كان في أحدى نسخ الويندوز لا يعمل وفي النسخ الأخرى يعمل ولكنه لا يحمل لي أي ملف ممضغوط يكون وينرار أو زاب لذا فقد استغنيت عنه للابد وظللت على استخدامي لبرنامج الفريداونلود لأنني أستطيع من خلاله تحميل كل شيء بمنتهى السهولة واليسر وسرعته رائعة ما شاء الله يعني ثانيا وأخيرا لأنني أطلت عليكم بما فيه الكفاية عندي اقتراح أتمنى أن ينال رضاكم واستحسانكم وهو لو تشجعوننا أكثر على امتلاك كل ما نحتاجه من البرامج المدفوعة بعمل مسابقات شهرية تكون جوائزها إحدى هذه البرامج وتكون هذه المسابقات الشهرية برعاية من سيقدمون لنا هذه البرامج كجوائز لنا يعني أي بمعنى مثلا تقيمون لنا مسابقة كل شهر تبدأ مثلا من أول الشهر وتنتهي في آخره تكون هذه المسابقة عبارة عن أسئلة في كل مجالات الحياة المتنوعة وليس في التكنولوجيا فقط ومن يجيب عليها كلها بشكل صحيح سيقام لنا سحب في نهاية كل شهر عند انتهاء المسابقة وتكون الجوائز مثلا مرة الفوز ببرنامج مضاد الفايروسات الavg إنترنيتسيكيوريتي أو الإيفيجي بروفيشايال وتارة مثلا تكون الجائزة الفوز بقلم إنفوفوكس فور مثلا يعني هكذا بحيث تكون الجوائز متنوعة ما بين كل البرامج التي نحتاجها برامج مضاجات الفايروسات وآلات النطق والأوفيس وهكذا يعني تستطيعون أن تجعلوها مثلا ثلاث أو أربع جوائز وتصنفون الفائزين مثلا في ثلاث مراكز المركز الأول والمركز الثاني والمركز الثالث وهكذا يعني لا أدري ولكن اقتراحي هذا إن نفذ فسيكون جميل جدا وستشجعون كل المعترضين وتقنعوهم من وجهة نظري على الحلال أكثر وأكثر ومبارك لكم على هذها القرار الجميل والبتوفيق دائما وأبدا وإلى الإمام دائما وأبدا يا رب وبإذن الله من أفضل إلى أفضل ومن أحسن إلى احسن بإذن الله والسلام عليكمورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم لقد كان لابد على الموقع الججديدالموقر أن يتخذ مثل هذا القرار الجريئ وذلك لان السرقة والقرصنة هما وجهان لعملة واحدة ومهما كان الانسان فقيرا أو محتاجا فلا مبرر له في سرقة جهود الناس وسرقة أتعابهم وجهودهم والله الموفق وإمضوا إلى الامام ونحن والمكفوفين جميعا معكم إن شاء الله وإن ينصركم الله لفلا غالب لكم وشكرا

نحن نقول بصراحة لقد سرقنا مرة مثلا فعسى أن يتوب الله علينا وكفى فلا يجب أن نسرف في السرقة وأعني بها القرصنة ذلك هي القرصنة هي سرقة ولكنها ليست مادية بل فكرية وسرقة جهود الناس والايام الطويلة اللتي تعبوا فيها من أجل تطوير برنامج فيجب أن نكافأهم على سهرهم بتقييم هذا البرنامج حتى يستمروا في تطويرهم وإبداعهم فكلا وألف كلا للبرامج المقرصنة ونعم وألف نعم للبرامج المفتوحة المصدر والبرامج المشتراة بطريقة قانونية أصولية والله الموفق وإلى الامام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هذا الموضوع تم إطلاقه في 17/11/2015 (أي قبل سنة ونصف من الآن)، ويظهر لنا أن مفعول القرار الرائع بدأ ولو خفيفاً، فها هي شركة (Microsoft) الرائدة في مجال صنع البرمجيات على مستوى العالم، بدأت تُطلق ميزات وأصوات جديدة للحاسوب مع كل تحديث من تحديثات (Windows 10), بدءاً من إطلاق صوت هدى، وصولاً إلى صوت نايف، استقبالاً بما لا نعلم وما نسأل الله أن يكون أفضل مما نستخدمه حالياً.
اتجاه شركة مايكروسوفت -وربما بعض الشركات مستقبلاً- إلى إطلاق آلات نطق عربية مجانية تضاهئ المدفوعة، خير دليلٍ على فاعلية قرار إدارة هذا الموقع بحظر نشر البرامج المقرصنة، وخذوها مني: مواقع عربية للمكفوفين مشهورة ستحذو حذو هذا الموقع -بإذن الله-، عسى أن يكون قريباً.
نعم، فآلات النطق التي أطلقتها شركة مايكروسوفت تُعتبَر شبه مقبولة نسبياً، ولكنها ما زالت في البدايات، إلا أنها بعد سنوات ستنافس -وبقوة- آلات النطق من شركة أكابيلا وشركة (Nuance) بإذن الله، فبرنامج (NVDA) الحائز على حصة الأسد -تقريباً- من حيث الاستخدام العمياني العالمي، لا أظن أنه في أول الإصدارات كان بهذا الشكل أبداً، حتى سمعت أنه كان مجرد لعبة أول إطلاقه سنة 2005، ثم بعد سنتين بدأ يقفز قفزة نوعية بدأَ من خلالها ينافس كبرى قارئات الشاشة المنتشرة آنذاك كبرنامج هال وجوز، ثم بعد سنتين أو ثلاثة -وبالتحديد مع إضافة اللغة العربية إلى أسرة اللغات المدعومة في هذا البرنامج، ومع الجهود الحثيثة التي بذلها فريقٌ عربيٌ معروفٌ ومنهم موجودون هنا في تعريب قارئ الشاشة-، بدأ المكفوفون العرب بالتحويل إليه: تخلصاً من قرصنة برنامج جوز، وتخلصاً -أيضاً- من ثمن الجوز المرتفع، حيث إنه كان (أقصد الجوز) هو المسيطر الأكبر على الساحة.
لم يشفع هذا البرنامج مفتوح المصدر لقارئ الشاشة الذي ظهر بعده وهو (Window-eyes) -على بعض ما يتفرد به من مزايا-، لم يشفع له (NVDA) بشكلٍ كامل في الظهور المهول الذي ظهر به الجوز من قبل، فالبرنامج المجاني -تقريباً- يحتل المرتبة الثانية من حيث استخدام المكفوفين له حول العالم، إن لم يكن في المرتبة الأولى.
لكن الأعجب، بعد أن أعلنت شركة GW Micro إفلاسها -تقريباً- بدأت بتحويل مستخدمي النسخة المدفوعة من Window-eyes 9.0 فما فوق إلى جوز 18 مجاناً، يبدو لأن برنامج جوز يتفوق بعض الشيء على (NVDA).
نرجع إلى موضوعنا: ستأتي آلة نطق عربية مجانية (سواءً من مايكروسوفت أم من غيرها) لمنافسة تلك المدفوعة المعروفة جداً لدينا، وما هو إلا صبر سنوات فقط. فهل سيكون لنا عذرٌ في قرصنة آلات النطق العربية المدفوعة الآن، فضلاً عن المستقبل؟
بارك الله فيكم، واعذروني إن تشتت ذهنكم، ولكن لتوضيح الأمر.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للتواصل معي على تويتر: @yahya-halwan