التبويبات الأساسية

الصوت العربي في IOS9.. لماذا الأخطاء مجددا يا Nuance

بعد صدور IOS9 كنت أتوقع وجود تغيرات في الصوت العربي كالعادة، فشركة Nuance دائما ما كانت تتحفنا بمفاجءاتها الغريبة وتعديلاتها الغير مفهومة مع الأصوات العربية.
منذ أن جاءتنا بصوت طارق في IOS7 والذي كان أسوأ ما أنتج من الأصوات العربية، فالصوت كان سيئ، غير مفهوم، وبه أخطاء جوهرية، ولا نتصور أن شركة كبيرة يمكن أن تعتمد مثل هذا الصوت الركيك.
عندما صدر IOS8 تم إعادة صوت ماجد مع بعض التحسينات والأخطاء أيضا، لكن تم تعديل بعض الأخطاء في الإصدارات اللاحقة، حتى أصبح الصوت مقبول، وميزة التحويل الآلي كانت ممتازة.
اليوم جاءت لنا Nuance بشيء جديد، وهي الإبقاء على الصوت العربي نفسه ، لكن مع وجود أخطاء جديدة لا نعرف كيف جاءت ولماذا.
الحقيقة لا أفهم ما هي الآلية التي تعمل بها شركة Nuance في تطوير الأصوات، فالمفترض أن يتم إدخال تحسينات متتابعة على الصوت العربي والقاموس الخاص به، وتكون العملية تراكمية، لكن هذا لم يحدث، فالصوت العربي المدمج مع IOS9 به أخطائ جسيمة أيضا، فعلى سبيل المثال نطق حرف الميم متر، والصاد صفحة من الأخطاء التي يفترض أن تكون الشركة قد تجاوزتها منذ زمن، لو افترضنا أنها تستفيد من خبرتها السابقة.
ما هو تعليقكم على الصوت العربي في ios9.. شاركونا من خلال التعليقات.

النوع: 
التصويت على المحتوى: 
4.4
Average: 4.4 (5 votes)

التعليقات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلاااا بالتخريبات النيوانسية
Ios 4 صوت samantha و ٥ ماجد و ٦ ماجد ٧ طارق
الاخير هو الذي اثر على الشركة
اذا قلنا استحوذت على acapela قالت اكابيلى نبي فلوس ولى ما نجيب للعرب
مع ان ال infovox 4 موجود على الماك ليش مو ios

مقال أتى في وقته. أخطاء لا تُغتَفَر لهذه الشركة صاحبة الأصوات الرديءة. مشاكل كبيرة في الصوت ولا أدري من أين أتت. تواصلت مع شركة apple وطلبوا مني الكلمات التي فيها مشاكل, زَوَّدتهم بِبَعضها وما إن انتهيت حتى أجد مجموعة أخرى من الأخطاء لا بأس فيها, ويَصعب علَي إيصالها إلى الشركة بشكل دقيق كوني ضعيف باللغة الإنجليزية.
لا أدري أنا أيضاً كيفَ تعمل هذه الشركة, المفروض تُعالج الأخطاء دون العبث بِكامل القاموس. حسب اعتقادي بأنهم استبدلوا القاموس بشكل كامل.
وطارق في الإصدارات الأخيرة من Ios 7 كان من أروع ما يكون, أفضل من ماجد بكثير بالنسبة لي.

مرحبا بالمتميز علي، اشتقنا لكتاباتك يا رجل :)
صراحة أنا أيضًا كما قال أخي محمد الحمود أفضل صوت طارق على ماجد، صوت بشري رائع، لو حسنوا القاموص بدلا من استبداله لكان أفضل بكثير. وطبعا مكفوفين هم وحدهم يتحملون مسؤولية التغيير على الضجة الكبيرة التي عملوها والتي لو بذلت نفس الجهود في استكشاف الأخطاء في الصوت وإرسال لآبل لخرج لنا صوت ممتاز محترم.
ففي iOS9 لا زلت لا أفهم كيف يقرأ عبد "ألح" وكذلك كم "كيلو ميتر" أينما كانت موقعها في الجملة.
والأشياء التي ذكرتها أيضًا. ولا زلت أتمنى عودة صوت طارق بتحسينات في القاموص.
وهناك أشياء غريبة أيضًا تحصل، ففي بيتا 1 و 2 زر الرجوع كان مقروءًا من قبل ماجد، وبعد ذلك تفاجأنا أنه صار ما يقرأ! وما السبب لا تدري.
وأظن والله أعلم أن نيوانس لا تطور في الصوت على الإطلاق وإنما تركته كما هي منذ أيام توكس وآبل من هي تقوم بإدخال بعض التعديلات حسب قسم اللغة العربية عندها، لأن الصوت ليس مستخدما من قبل المكفوفين فقط وإنما لميزة نطق التحديث والذي كثير من المبصرين يستخدمونها أيضًا وكذلك تطبيقات الطرف الثالث. وسيري باللغة العربية أيضًا قادمة قريبا بعد دعمها للإملاء الصوتي بالعربي.
فالله يستر من القادم وإن شاء الله نوصل لآبل أكبر قدر من الكلمات وهذا كل ما نستطيع فعله.
وأنا صراحة ما أهتم بالصوت كثيرا ولا أتحدث عنه، لكن بالفعل نحتاج صوت أفضل من هذا لنستمتع بقراءة مختلف الأشياء خصوصا زاد اعتمادنا على أجهزة آبل بشكل كبير خلال سنتين الأخيرتين بالذات.
أشكرك مرة أخرى على المقال الجميل والحمد لله على سلامتك.
تحياتي للجميع.

أخي علي, شكرا لك على طرح موضوع للنقاش. هذه إضافة جميلة للموقع.

أعتقد أن شركة أبل هي من يقوم بأي تعديلات على أصوات فوكالايزر. فمنذ صدور هذه الأصوات لم أرى نوانس تصنع أي شيء بخصوصهم ولم تصدر أي تحديثات له. وانا أتكلم من منطلق خبرة عمل مع نوانس من خلال عملي مع شركات مطورة. أن من قام بإضافة خاصية التنقل الآلي لأصوات نوانس هي أبل ومطوريها. لإنه ليومنا هذا فإن أصوات فوكالايزر لا تقوم بالتنقل الآلي بمفردها. وكذلك فإن أبل هي من يقوم بمحاولات لتعديل القاموس وما شابه.

للأسف, فانا لا أفهم كيف صدر صوت ماجد في النسخة الأخيرة بصورة سيئة كهذه. أعتقد أن على آبل أن تقوم بتعيين من يستطيعون فحص الصوت العربي من أجل التطوير عليه بما أن لديهم القدرة الفنية بالطبع.

طبعا انا لا أحب أن أشكو من الصوت ولم أفعل ذلك من قبل, لكن هو مجرد طرح رأي بالوضع الحالي من وجهة نظر تقنية.

مع تحياتي.

أخصائي التقنيات التعويضية, جامعة السلطان قابوس, عومان.

مرحبا بالجميع وشكرا لتعليقاتكم المثرية.
أعزائي فواز ومحمد، ربما يكون ما ذكرتماه صحيح بخصوص قيام آبل نفسها بالتطوير، ولكن فعلا غريب أن يصدر الصوت في كل إصدار بصورة مختلفة، وبأخطاء جسيمة كهذه.
أنا أيضا أشارككم الرأي في مسألة نقد الصوت، أو نظام التشغيل، لأننا نجد مثلا بعض المكفوفين لا يتقبلون أي تغيير أو خطأ بصورة بها الكثير من المبالغة، وتجدهم يتحدثون عن الصوت والأخطاء والتمييز وأشياء كبيرة لا أساس لها.
هدفي من طرح المقال هو مناقشة الآلية التي يتم اتباعها في تحديث وتحسين الصوت العربي من ناحية تقنية.
أشكركم مرة أخرى على تعليقاتكم، وأتمنى لكم يوما سعيدا.

السلام عليكم.
صراحة فعلاً هناك أخطاء في الصوت العربي في هذا الإصدار من iOS, فاسمع ماذا يقول حين تقفل الشاشة.
أتمنى تصليح الأخطاء في الإصدارات القادمة بإذن الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للتواصل معي على تويتر: @yahya-halwan

مرحبا أستاذ علي
أرى لو أن الشركات الرديئة هذه تعطي مجموعة من الشباب المتطوعين نسخة تجريبية من الصوت المراد دمجه مع الجهاز وتعطيهم كذلك القاموس لكي يقومو بتعديله هم بأنفسهم كما يتلاءم معهم
وإن كان ذلك ممكنا من الشركة فلا أظن أن الشباب سيتوانون
إليك أطيب التحاية

مرحبا
الاخ العزيز علي شكرًا لك على المقال
اتفق مع الاخوة فواز ومحمد
فالآلة يراد لها اعادة تصميم اصلًا
وهو كان يقول الشاشة مُقْفَلَة فاصبحت مُقَفِلة
اذا اتت كلمة حذف قاموس باكمله لو تعيد لنا ماجد في ios 6.1 او 5.0 او طارق 7.1 والمستحسن اعادتها لقواميسها تمامًا
والا هناك بعض العرب من موظفي الشركة
اتصلت بالدعم الفني قالتلي اخت موظفة عربية انتظر نشوف شو بنساوي معها
فاوضحت ان فريق امكانية الوصول يجددو الصوت
فاخذ تجديده هذا الذي حصل

مرحبًا بكم أصدقائي:
في الواقع، إن هذه المواضيع -أقصد مواضيع الأصوات- هي نقطة من نقاط الخلاف لدى الجميع، وأخص هنا المكفوفين العرب.
إن رد الفعل لدى بعض المكفوفين سيئ جدًا وهذا -بكل صراحة- ما أضرنا نحن كمكفوفين.
لماذا؟
لأن الشركة لم تهتم بشكل كامل بالجودة، بل اهتمت بالصوت وحجمه فقط.
ذلك أن المكفوفين الذين حاولو إيصال وجهات نظرهم إلى الشركة كان لديهم، أو لعلي أكون دقيقًا أكثر كان لدى بعضهم، جهل كامل بما يفعل وكأنه لا يعي ما يفعل.
إن صوت طارق -على الأقل في رأيي الشخصي- جيد جدًا، بل إني أراه ممتاز إلى حد كبير، ولكن قد يختلف الكثير معي بهذا الخصوص، وأنا بالتأكيد وبلا شك أحترم كل هذه الأراء، وسأفعل هذا بكل سرور.
إن ما لا أستطيع احترامه بكل صراحة الطريقة الهمجية لدى البعض في الاعتراض على الصوت، والتركيز على الصوت والتركيز على أنه (هذا: طارق) ونحن نريد (ذاك: ماجد).
إن الاهتمام بهذه الأمور الصغيرة، والتي أسميها -أنا شخصصيًا- قشور وحسب هي ما أضر أُلئكَ الناس وأضرنا معهم أيضًا.
إن ما فعلوه جعل الشركة تعيد لهم الصوت الذي يريدونه، بدون التركيز على الجودة أو المفردات، أو سلامة اللغة.
شخصيًا: من المهتمين بالأصوات كثيرًا ولكني لم أُأيد عودة صوت ماجد، ربما حدث هذا معي لأني رأيت أن صوت طارق أفضل، بيد أني نصحت -وبشدة- على ضرورة اهتمام الأصدقاء بالجودة.
أخبرتهم أن يتحدثوا عن الجودة وليس عن الصوت، ولكن الكثير منهم لم ينتبه أو يسمع.
في الواقع، إن الصوت هو أساس كل قارئ شاشة، فبدون صوت لا يمكنك تسمية أي أداة أو تطبيق بقارئ شاشة لذا من المهم جدًا أن يكون الصوت جيدًا.
أحب هنا أن أضيف لكم معلومة قد تكون غابت عن أذهان الكثير أو ربما بعضكم لا يعلمها.

أولًا: هل تعلم أن ذات الأخطاء الموجودة في الآيفون، موجودة في الماك، وأن تغير الأخطاء في الإصدار الجديد أيضًا أثر على تغيرها في الماك بإصداره الجديد.
الآن، لم يعد الماك يضيف حروفًا زائدة كما كان في نظام اليوسميتي وكما كان الiOS في إصداره السابق، لكنه أصبح يقرأ الكلمات الجديدة بنفس الأخطاء.
أي إنك ستسمعه يقول "ألح" بدل من "عبد".
ثانيًا:
كيف تحل هذه المشكلة؟
بغض النظر عن النظام الذي تستخدمه، سواء أكان OSX أو iOS كل ما عليك هو تنزيل الجودة المحسنة من الصوت العربي حتى تُحَل هذه المشكلة بشكل كامل.
بالتأكيد، هذا لا يعني أن كل المشاكل قد اختفت، ولكن -هذا الأمر- سيساهم بإخفاء الكثير من الأخطاء.

المشكلة تكمل لدينا في نظام iOS فجودة الصوت المحسن بشعة للغاية، ومن الصعب جدًا احتمالها.
إن هذا أيضًا يؤكد على أن آبل هي المسؤولة عن كثير من أخطاء الصوت فأصوات نيوانس الموجودة في الأنظمة الأخرى لا تحوي هذه الأخطاء.
هناك شيء آخر، وهو لمن المهتمين جدًا بالقراءة، فالقراءة أصبحت مزعجة للغاية مع هذه الأخطاء خصوصًا للذين يقرأون الكتب.
في الواقع -برأيي-، أرى أن طلب أصوات أكابيلا من قبلنا كمكفوفين عرب ربما يكون غير منطقي وأمر مبالغ به.
إن الشيء المهم هو تحسين جودة وقراءة الصوت العربي لا أكثر، ولا تهم كثيرًا هوية هذا الصوت.
إن ما أتمناه هو إصدار سيري باللغة العربية، فإن صدرت واعتمدت على هذه الأصوات أو على هذا الصوت بمعنى أصح، فسيساعد هذا على تطوير أسرع للصوت العربي، لأن الكثير من المبصرين وليس المكفوفين فحسب سيعتمدون عليها وهذا ما سيلفت انتباه الشركة لها.
لقد قمت بكتابة رسالة لآبل أشرح فيها أن هنالك مشكلة أو مشاكل مع الصوت العربي، لقد قامو بالرد علي حتى بدون كتابة اسمي على الرد مما يوحي لك أنها رسالة إلكترونية وليست مكتوبة من قبل أحد الموظفين.
لقد قالو فقط أنهم سوف يقومون بتحويل ما كتبته للمختصين.
يبدو أنهم تعبو من كثرة رسائل المكفوفين العرب!
من وجهة نظري، لا يهم أي صوت يقومون بوضعه، المهم أن يقرأ النصوص بشكل جيد.
مرحلة اختيار الصوت مرحلة متقدمة جدًا، هذا ما أتمنى أن يفهمه أصدقائي المكفوفين، علينا أن نهتم بجودة الصوت، لا الصوت نفسه.
تحياتي للجميع :)

أبدعت في الرد, هذا واقع المكفوفين العرب للأسف, انتَفَضوا بشكلٍ هستيري عندما أتى طارق, مع أنه أصبحت جودته رائعة جداً في الإصدار الأخير من Ios7.
حصل ما حصل, ولا أظن أن تسترجع آبل أي شيء قديم أو فات, فهذه الشركة معروفة بالعنادة. :)
أتمنا عودة الصوت كما كان على الأقل.

شكرا لك أخي koganei kaoru على طرحك الذي تماما حاكا ما وددت التعبير عنه. التركيز يجب أن تكون على نوعية الصوت وليس على ماهيته. لذلك, ولكي يكون لنقاشنا هذا صدى, فأني أقترح التالي:
أن نقوم بتجميع جميع الأخطاء في الصوت العربي. كل مستخدم يرسل ما لديه من إكتشافات ومن ثم أقوم انا أو أي أحد ترونه بصياغة بريد لقسم إمكانية الوصول بآبل. يتم نشر البريد في الموقع ثم نقوم جميعنا بإرساله. هكذا نكون قد تصرفنا بطريقة مهنية بالتأكيد ستجعل لصوتنا صدى وستساهم بتحسين جودة الصوت العربي.

مع تحياتي.

أخصائي التقنيات التعويضية, جامعة السلطان قابوس, عومان.

شكراً لك على الاقتراح, ولاكن حسب تجارب سابقة, سَتَعتبر آبل هذه الرسائل spam ولا تلتفت إليها, وبهذا لن نستفيد شيء.
أرى أن يتم إرساله من قِبَل اثنَين أو ثلاثة من إداريين الموقع فقط, والتعاون مع الموظف لحل المشاكل.
وقد تَطلُب آبل تسجيل كل كلمة ينطقها بشكل خاطئ وتسجيلها بالشكل الصحيح بعدها.
فهذا يحتاج لأشخاص مُلمين بالهندسة الصوتية على الأقل.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أتفق مع تعليق الأستاذ الخاص بتجميع جميع أخطاأ الصوت العربي واختيار من هو قوي جدا في إجادة اللغة الغنجليزية وأرسال البريد لهم على موقعهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شكراً لك أخي الكريم محمد الشرع على هذا الاقتراح والرأي السديد، إذ إن هذا الاقتراح وهذا العمل يجعل لصوت المكفوفين العرب صدىً يُسمَع بإذن الله، لعلهم يقومون بتعديل الأخطاء الإملائية والنحوية في الصوت العربي بإذن الله.
أو يمكنكم الاقتراح على آبل بإنشاء صوت عربي من إنتاجها، يتم إضافته في إصدارات قادمة من هذا النظام ونظام الماك، طبعاً سيكلف الأمرُ آبل عدة سنوات.
بارك الله فيكم إخواني الكرام، وشكر اللهُ لصاحب الموضوع على هذا الحوار الرائع.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للتواصل معي على تويتر: @yahya-halwan

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الصوت رديء جدا، لا يمكن الاعتماد عليه في قراءة النصوص العربية وخاصة منها الأدبية، وهي انتكاسة واضحة لجودة الصوت العربي، أصبح النطق شبه أعجمي وكأنه أعجمي بدأ يتعلم اللغة العربية،
ويا للأسف.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احترم رايك عزيزي محمد الشرع
انا اول خطا انه يصغر الواو اقصد العين فيقول تسجيل بروع مثلًا

أكيد سيحسنوه قريبا

نَتَمَنا ذالِكَ
:)

صورة قيس الرفاعي

أَنَا أاوافق الْأُسْتَاذُ مُحَمَّدُ الشَّرْعِ فِي أَنْ نَرْسَلَ رِسَالَةَ لapple وَنَخْبَرُهَا عَنِ الْمَشَاكِلَ أَكْثَرُ مَا أُضَحِّكُنِي فِي أَخْطَاءِ مَاجِدٍ أَوْ الصَّوْتَ الْعَرَبِيَّ لِأَنِّ الْمُشْكِلَةَ بِجَوْدَتِ الصَّوْتِ وَلَيْسَةٌ فِي هُوِيَّتِهِ أُضَحِّكُنِي فِي قَوْلِ عِنْدَ مَا تَقْفِلُ الشَّاشَةَ جَرَّبُو وَشَاهِدُو النَّتِيجَةِ .. صَحِيحٌ لَقَدْ تُذُكِّرْتِ قَوْلَهُ عَنِ السَّاعَةِ صَباحًا ومساأا صَفْحَةَ صَباحَا مِتْرِ مساأا مُشْكِلَتَهُ مَعَ حِرَفِ الْمِيمِ وَالصَّادِّ كَبِيرَةٌ هُوَ يَتَعَلَّمَ الْعَرَبِيَّةَ مَنْ جَديدِ هاهاها بَعْدَ مَا كَانَ مَاجِدُ يَتَفَصَّحَا وَيَقْرَأَ أفْضَلَ قراأة عَلَى الْكَمْبِيُوتِرِ وandroid جاأت apple لِتَغْيِيرِ كُلُّ شَيْءِ مُمْكِنِ الْبَريدِ الَّذِي تواصلتو مَعَ apple بستخدامه مَعَ أَنَّ هَذَا لَمْ يُفِدْنَا فِي مُدَّةِ قَرِيبَةٍ فَهِي أَعُنِدَ مَنْ مَا نَتَوَقَّعُ

أتشرف بكم على حسابي في Skype
qais1461