Orbit Reader20، نقلة نوعية في عالم أسطر برايل الإلكترونية:

التبويبات الأساسية

لا شك في أن التكلفة الباهظة لأجهزة برايل الإلكترونية يعد أمراً من الثوابت التي لم تتغير خلال العشرين سنة الماضية تقريبا، إذ أنه ما زال على المستخدم دفع مبالغ طائلة لقاء الحصول على واحد من تلك الأجهزة التي تعتمد على عرض برايل عن طريق إبر تتحرك لأعلى ولأسفل ميكانيكياً ويتحكم فيها الكمبيوتر المُشَغِل لهذا الجهاز. وخلال السناوات الماضية، وافقت مؤسسة Transforming Braille Group LLC على تمويل ودعم تطوير تقنية جديدة قدمتها شركة أوربيت تهدف لزيادة الكفاءة والسهولة في الاستخدام وتقليل التكلفة بشكل ملحوظ.
جهاز Orbit Reader20 هو جهاز صغير وسهل الحمل ورخيص الثمن مواصفاته كما يلي:

  • سطر برايل إلكتروني يحتوي على عشرين خلية يمكنها عرض أي شفرة برايل سواءاً ذات الست أو الثمان نقاط.
  • فتحة لتوصيل بطاقات ذاكرة (sd) بهدف تمكين المستخدم من قراءة الملفات المُخَزَنة على تلك البطاقات والعمل عليها محلياً.
  • إمكانية الاتصال بأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة عبر الUSB أو البلوتوث للعمل مع برامج قراءة الشاشة.
  • ثمانية أزرار للكتابة بطريقة برايل، وزر للمسافة، وأربعة أسهم وزر للتأكيد، بالإضافة إلى أشرطة التمرير الموجودة على يمين ويسار خلايا برايل، وزر الطاقة الموجود في الجانب الخلفي للجهاز.
  • بطارية يمكن شحنها واستبدالها من قِبَل المستخدم.

استخدام الجهاز:
تم تصميم جهاز الأوربيت لقراءة برايل، ويمكن إدراجه تحت مسمى أجندات برايل الإلكترونية، إذ أن المزايا المتوفرة محليا بالجهاز تشمل إدارة الملفات وقراءتها وكتابة نصوص بسيطة،
أما إذا تعلق الأمر بأي مهمة أخرى، فبإمكان المستخدم الاتصال بأي مستضيف آخر يقدم هذه الخدمات، وفي هذه الحالة، يعمل الأوربِت كشاشة عرض برايل تقوم بإظهار ما يوجد على شاشة المستضيف من نصوص كالهاتف أو الحاسوب. يمكن توصيل الأوربِت بأي جهاز يعمل بنظام iOS أو android عبر البلوتوث، كما يمكن توصيله بأجهزة ويندوز أو ماك عبر البلوتوث أو الUSB. عند الاتصال عبر USB، بإمكان الأوربِت الاتصال عبر تقنية HID إذا كان قارئ الشاشة يدعمها، وهي تسمح بتوصيل أجهزة برايل دون الحاجة لتثبيت أي تعريفات.
عند استخدام الأوربِت وحده دون الاتصال بأي جهاز آخر، يعمل الجهاز كأجندة برايل إلكترونية بحيث يتيح للمستخدم قراءة المحتوى الذي تم تخزينه على بطاقة الذاكرة. في هذه الحالة، يكون من السهل على المستخدم البسيط الانتقال إلى السطر التالي والسابق عبر أشرطة التمرير الموجودة على جانبي خلايا برايل. أما بالنسبة للمستخدمين الأكثر تقدماً، فيوفر الأوربِت مزايا إضافية مثل البحث في النص وإضافة العالمات المرجعية وتدوين الملاحظات. وبالإضافة إلى استخدامه كقارئ برايل، يسمح الأوربِت أيضاً لمستخدميه بكتابة وتحرير النصوص عبر محرِر بسيط، أما إذا احتاج المستخدم لمزايا أكثر تقدُما كإضافة تنسيقات أو تدقيق إملائي، فبإمكانه الاتصال بأي جهاز آخر واستخدام الأوربِت كشاشة عرض. كما أن الأوربِت يحتوي على مزايا لإدارة الملفات، بحيث يتمكن المستخدم من استعراض وإعادة تسمية ونسخ ونقل الملفات الموجودة على بطاقة الذاكرة بسهولة.
وبالإضافة إلى مزايا السوفتوير السلسة تلك، يوفر الأوربِت أيضا عتاداً خارجياً يستحق الذكر. أهم تلك المزايا هي التقنية المستخدمة في إنشاء نقاط برايل، إذ أنه تم تصميمها بحيث تكون غير قابلة للضغط. ففي بعض أسطر برايل الإلكترونية الحالية، تكون النقاط قابلة للضغط للأسفل في حالة وضع القليل من القوة عليها، الأمر الذي قد يؤدي إلى خفوتها مع مرور الوقت، أما في الأوربِت، فإن النقاط تظل بارزة وظاهرة بنفس الوضوح بغض النظر عن القوة التي يتم لمسها بها. هذا الأمر يبدو مفيدا أيضاً لمن يقرأون برايل بسرعات بطيئة أو من لديهم مشاكل في حساسية الأنامل.
ويبدو أن أبرز مزايا هذا الجهاز سيكون سعره المثالي الذي من المفترض أن يكون أقل من الأجهزة المماثلة في عدد الخلايا بنسبة تزيد عن 50% من سعر السوق، الأمر الذي سيتيح للكثيرين فرصة اقتناء تلك التقنية التي كانت في الماضي درباً من الخيال. سيتوفر Orbit Reader 20 للبيع خلال النصف الثاني من هذا العام بمبلغ 499 دولار أمريكي من خلال بيت الطباعة الأمريكي للمكفوفين
شاركوني بآراءكم في التعليقات، هل سيحدث الأوربِت طفرة في عالم أجهزة برايل الإلكترونية على مستوى السعر والكفاءة؟

النوع: 

التعليقات

الحمد لله , هذا ما كنت أنتظره منذ زمن طويل :
فقد كنت أحلم بشراء سطر برايل رخيص الثمن , ولا أريد التطبيقات الكمالية كالراديو والمنبه ومسجل الصوت وغيرها , إنما أريد جهازا يعرض لي ما في شاشة الحاسوب بطريقة برايل فقط , . . .

وأخيرا : ظهر الجهاز الذي كنت اتمناه , وبقي أن يُطرَح في الأسواق من قِبَل الشركة المنتجة لأتمكن من شرائه .

وأتوقع أن يتفوق هذا السطر الجديد على كثير من أسطر برايل الأخرئ ويحقق مبيعات أكثر ؛ لأنه جمع بين أهم الصفات التي يحتاجها المستخدم من صِغَر الحجم وقلة التكلفة , فضلا عن الميزات الأخرى الجميلة التي أشرتَ إليها ككتابة النصوص البسيطة ووجود منفذ لبطاقة الذاكرة , ...
كل هذا يشجع المستخدمين على المسارعة في اقتناء هذا الجهاز والاستفادة منه .

شكرا على هذا الموضوع الرائع جدا , وأتمنى أن يُطرح هذا الجهاز للبيع قريبا جدا .

علوي يحيى السقاف , أبو ماجد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ربما سنشهد منافسةً بين شركات أسطر برايل بعد طرح هذا الجهاز، حيث سنسمع شركة HIMS ستقول: من أين لهذه الشركة هذه المميزات بهذا السعر ونحن نبيع جهازاً يشابهه في المهمات الأساسية بسعرٍ خرافيٍ لدى الكثير من المكفوفين؟
أظن أنه لو تطور الجهاز سينافس برايل سينس بإصداراته كافةً، وسيتفوق عليه بسبب سعره المنخفض جداً بالمقارنة مع برايل سينس وغيره من الأجهزة.
ننتظر المزيد بهذا الخصوص، وكيف سيصبح سوق التقنيات التعويضية للمكفوفين في العالم عموماً، وفي العالم العربي والثالث خصوصاً.
بارك الله فيك على هذه المعلومات القيمة جداً، وبانتظار ما ستأول إليه التقنيات التعويضية الخاصة بنا كمكفوفين.

للتواصل معي على تويتر: @yahya-halwan

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في رأي أظن أن الشركات الأخرى ستحاولت تطوير تقنيات أخرى لأسطر برايل غير المتوفر حاليًا لتكون أوفر في التكلفة كما أظن أن وتيرة التطوير في هذه الشركات ستتسارع كثيرًا لتحاول أن تقنع المستخدمين باستخدام منتجاتها مع عدم إحتياج الشركة لتقليل أسعار أجهزتها بشكل كبير لأن هذه الشركات تحتاج إلى هامش ربح كبير كما نعلم لتستمر في الإنتاج والتطوير
وعندي سؤال ما اللغات التي سيدعمها الأوربيت والخطة لدعم اللغات لأن خواص المفكرة لن تعمل مع اللغة العربية إلا بعد تعريب الجهاز وهذا يهم الطلاب كثيرًا لأن كثيرًا من المستخدمين يحتاجون إلى قراءة الكتب والملفات بدون الاتصال بالحاسب
أرجو منك أستاذ إكرامي مراسلة الشركة عن موضوع التعريب ومدى اهتمامهم بهذا الموضوع

أشكركم جميعاً على المرور.
لقد انتهيت أنا وأخي من تعريب الجهاز أول أمس بفضل الله، حيث تم تعريب رسائل النظام وجدول برايل العربي، وسيتم العمل على تعريب دليل المستخدم بإذن الله فور انتهاءهم من إعداده. صحيح أن هناك بعض القصور في دعم برايل حالياً لكن التطوير يجري على قدم وساق لإضافة تحسينات وحل إشكاليات.
الجهاز سيدعم كافة ترميزات txt وخصوصا utf-8 وهذا يؤكد أن كافة الملفات العربية ستعمل بالشكل المطلوب بإذن الله. كما أن الجهاز يدعم أيضا ملفات .brf و.brl.
ليست لدي وحدة من الجهاز لإجراء تجارب عملية عليها، ولكني على تواصل مستمر مع المطورين في Orbit Research لضمان دعم جيد للعربية بإذن الله.
أما بالنسبة لآلية الشراء، فأنا أقوم بهذا المجهود تطوعاً فحسب وليس لدي أي اتصال رسمي مع المنتجين، لكني سأوافيكم بكافة معلومات الشراء فور طرحه بالأسواق بإذن الله، إذ أنني أخطط لاقتناءه أيضا.

Ikrami Ahmad - Assistive Technology Specialist at Qatar Social and Cultural Center for the blind.
Twitter: @_ra_mi

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أستاذنا وكرًا جزيلًا لك على هذا المجهود الرائع هذا شيء مشجع جدًا فمهام القراءة والكتابة مهمة جقا كما تعلم لكثير منا وأي مساعدة نحن إن شاء الله تجدنا معك
ولكن عندي استفسار وهو هل يمكن الاستفادة من هذا الجدول العربي لانتاج جدول عربي لإدخال البرايل في nvda

لا للأسف.
تصوري أن عمل جدول لإدخال العربية مع nvda يحتاج معرفة بliblouis والتركيبة البرمجية لمكونات برايل داخلها، إذ أنه يتم دمج تلك المكتبة بNVDA. ومع الأسف فإن معرفتي بالأمور تلك لا تأهلني للقيام بمثل هذا العمل.

Ikrami Ahmad - Assistive Technology Specialist at Qatar Social and Cultural Center for the blind.
Twitter: @_ra_mi

السلام عليكم
قرأت في أحد المواقع الإنجليزية أنه يكون هناك بعض البطأ في تجديد نقاط برايل بمعنى أنك إذا ضغط لعرض السطر التالي سيأخذ الجهاز وقت أطول من الأجهزة الحالية وقالوا إن سبب ذلك هي التقنية الجديدة في البرايل
فما صحة ذلك

بالنسبة لمن يرغب في العمل على جدول إدخال برايل العربي لnvda أو حتى برايل العربي بالاختصارات، بإمكانه مراجعة دليل استخدام liblouis من خلال هذا الرابط:
http://liblouis.org/documentation/liblouis.html#How-to-Write-Translation...
أما بالنسبة لسرعة ظهور أحرف برايل على الأوربِت فهذا الأمر له شقين:
أولا: بالمقارنة بالأسطر الأخرى فقد يكون فعلاً أبطأ، وذلك لأن النقاط تظهر متتابعة وليست متزامنة، أي ان الخلايا عند التمرير تظهر واحدة تلو الأخرى بحيث تظهر الخلية الأولى أولاً ثم التي تليها، ولكن هذا الأمر يحدث بسرعة كبيرة بحيث لا يكاد يؤثر على القارئ العادي لبرايل. حتى القارئ السريع جدا الذي قد يتأثر بهذا الأمر فإنه سيتعود عليه بسهولة مع الوقت.
ثانياً: مسألة البطء في ظهور النقاط تلك لا يُلاحظها إلا المستخدمين الحاليين لأجهزة برايل غالية الثمن عالية التكلفة، وهم ليسوا المستخدمين المستهدفين من إطلاق هذا الجهاز أصلاً. هذا الجهاز يريد أن يصل إلى من لا يستطيعون توفير مبالغ شراء الأجهزة الأخرى، فهم لا يمتلكون أجهزة برايل إلكترونية بالأساس.
ولكن حتى على الرغم من ذلك، فإنني من خلال تجربتي للجهاز أستطيع القول بأن ظهور نقاط ليس بطيئاً بمعنى الكلمة، ولكنه مختلف نوعاً ما عن الأجهزة الأخرى. ثم أنني أُرَحِب جدا باستخدام جهاز تظهر نقاطه بشكل أبطأ قليلاً لكنها ستحافظ على صلابتها وبروزها إلى الأبد أكثر من جهاز تظهر نقاطه بسرعة لكنها تختفي وتضمحل مع كثرة الاستخدام.

Ikrami Ahmad - Assistive Technology Specialist at Qatar Social and Cultural Center for the blind.
Twitter: @_ra_mi

أولا أشكرك أخي إكرامي على المواضيع الرائعة التي تتحفنا بها.
آمل أن يفعل هذا الجهاز ما فعله برنامج nvda قبل عدة سنوات.
حين ظهر nvda كانت أسعار قارئات الشاشة تفوق ال1000 دولار، واليوم يمكنك امتلاك قارئ شاشة بسعر قليل، وقريبا بإذن الله سينتهي هذا القليل على يد مايكروسوفت.
أعتقد أن هذا الجهاز سيؤدي بطريقة أو بأخرى إلى خفض أسعار أجندات برايل، التي انخفضت قليلا هذه السنة بسبب المنافسة بين هيومانوير وشركة هيمز الكورية، لكن على المكفوفين الانتظار، وعدم الإقبال على شراء الأجندات الجديدة حتى نرى ما يقدمه لنا هذا الجهاز قليل التكلفة.

ربما يوما سنملك سطر برايل
عجيب أمر هذه الشركات
على العموم أحسن من تلك الأسطر أو المفكرات الخيالية في ثمنها...
سننتظر جديدها...
ونتمنى من الإخوة المتقنين للغة الإنجليزية التواصل مع هذه الشركة لجعل اللغة العربية ضمن اهتماماتها.
بالتوفيق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبًا أخي الهاشمي عدت إليك مرة أخرى
الجهاز بالفعل يعرب من قبل الأستاذ إكرامي ؟patientكاتب المقال وقد ذكر ذلك في أحد التعليقات بالأعلى
أنصحك بهذا السطر فإنه أرخص من حتى السطر ذو 12 خلية من الشركات الأخرى
ولكن ينبغي أن تتنبه إلى شيئين وهما:
أولا عدد الخلايا فال20 خلية ليست بعدد الخلايا الكبير ولا الصغير جدًا ففكر في هذه النقطة لأنه كلما كثرت الخلايا كانت القراءة مريحة أكثر وهذا طبع يتوقف على استخداماتك ولكن العشرين خلية تعتبر جيدة وفق ما أتخيله
ثانيًا: إن كنت تحتاج مهام متقدم أكثر خاصة بالمفكرات فهو لن يناسبك
وأبشرك بأن nvdaيدعمه فعند اختيار طراز جهاز برايل من محاورة البرايل تجده تحت اسم baum/aph/orbitوهو كما ذكر يعمل بدون تنصيب تعريف

أخي أحمد ناصر,وعليكم السلام ورحمة الله
مشكور جدا على المتابعة وإبداء النصح...
ربما هذا الجهاز مغرٍ جدا, لكني أعلم جيدا أنه كلما قلَّ الثمن نقصت مميِّزات المثمن!
لقد قرأت المشاركات كلها, ومررت على مشاركة الأستاذ إكرامي.
ونأمل منه أن يتواصل معهم بقوة وباقي الإخوة المتقنين للإنجليزية, فلو كنت من متقني الإنجليزية لساهمت في تطويع اللغة العربية لهذا الجهاز...
ربما اهتمامي الآن هو القراءة والكتابة بالسطر, لا أحتاج حاليا غير هذا, ربما تتطور اهتماماتي في المستقبل وتزيد حاجتي, لا أدري...
لكن إذا كان سيُلبي حاجتي في القراءة والكتابة والعمليات الحسابية على اختلاف مستواياتها, فسيكونُ مهما جدا لي...
لأني لا أتصور الكتابة بهطويلا, فالكتابة بلوحة المفاتيح أسهل وأسرع في نظري, لكني سأستعمله للقراءة أكثر.. للعربية والفرنسية والإنجليزية... فابرايل تعطيك تلمس الكلمات وتهجئتها بالشكل السريع...بعكس النواطق فهي متعبة في التهجئة جدا...
المهم سننتظر لعل الله ييسر لنا الأمر.
بارك الله فيك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي الكريم إكرامي: ماذا عن توفُّر هذا القارئ المتميز وطريقة شرائه؟ فنحن في انتظار معرفة أماكن البيع وطريقة الشراء منذ أن كتبتَ لنا هذا المقال. فهل من جديد حول ذلك؟ وشكرا جزيلا لك.

علوي يحيى السقاف , أبو ماجد

على مدى الأشهر السابقة، كانت هناك كميات قليلة من جهاز orbit reader يتم طرحها للبيع في بعض المؤتمرات والمناسبات الخاصة بالمكفوفين في أمريكا. لكن مؤخرا أعلن American printing house for the blind عن أن الجهاز سيبدأ بيعه بشكل رسمي للعامة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط بدايةً من شهر فبراير القادم. هذا يعني أن من لديهم صناديق بريد أمريكية ويتعاملون مع إحدة شركات الشحن الدولي سيتمكنون من شراءه فور طرحه بداية الشهر القادم، لكن إلى الآن ليست عندي أي فكرة حول ما إذا كان سيتوفر الجهاز عبر موزعين محليين في منطقة الشرق الأوسط أم لا.

Ikrami Ahmad - Assistive Technology Specialist at Qatar Social and Cultural Center for the blind.
Twitter: @_ra_mi