TextFinder للتعرف الضوئي على الأحرف. داعمٌ للعربية

التبويبات الأساسية

إن كنتَ مُحبًّا للمطالعة، شغوفًا بالبحث وتجربة التقنيات المساعدة التي تعمل على مساندتك في بغيتك هذه؛ فهذا التطبيق قد يروقُك كثيرا.
TextFinder تطبيقٌ متميز، يعملُ على أجهزة Apple الذكية، استنادا على تقنية OCR، للتعرف الضوئي على الأحرف، لاستخراج النصوص المطبوعة من الصور، وتحويلها لنصٍ قابلٍ للتحرير، وللوصول من قِبَل قارئات الشاشة.
المتميز فيه هو دعمه للعربية بشكل ممتاز ورائع جدا، والذي يتجلى واضحا في جودة مخرجاته النصّية!
يمكنُك مع TextFinder:
- التقاطُ صورة مباشرة للصفحة المطلوبة، أو اختيار صورة أو عدة صور محفوظة في ألبوم الكاميرا، للتعرف الضوئي عليها وتحويلها لنصٍّ مقروء.
- نسخُ المخرجات أو مشاركتها مع تطبيقات التواصل الاجتماعي، أو حفظها في الملاحظات.
- يدعم التطبيق تحويل النص إلى كلام بحيث يُقرأ النص من قِبَل الصوت المختار ضمن إعدادات إمكانية الوصول.
- ترجمةُ المخرجات النصية للغة أخرى (التطبيق يدعم الترجمة إلى أكثر من تسعين لغة أخرى).

نظام التشغيل وفئة التطبيق: 
  • iOS
  • أدوات
توافق التطبيق مع قارء الشاشة: 
متوافق جدا
تلميحات حول إمكانية الوصول: 
التطبيق متوافق جدا مع قارئ الشاشة، لكن الصور تُقرأ كأزرار غير مسماة حتى بالوقت والتاريخ؛ لذلك يُفضّل في حال الرغبة في الاطلاع على كتاب معين، الاحتفاظ بالصور الخاصة به في مجلد خاص بها والتنقل بين الصور وِفق ترتيب الصفحات.
قارئ الشاشة المستخدم: 
VoiceOver
رقم إصدار التطبيق المجرب: 
1.02
ملاحظات عامة: 

- يحتفظ التطبيق بالصفحات النصية المستخرجة؛ ويمكن حذفُ غير المرغوب منها، لكن للأسف ينبغي حذفها صفحة صفحة، فلا يوجد خيار لحذف أكثر من صفحة أو جميع الصفحات في آنٍ واحد.
- التطبيق بنسختين: مجانية ومدفوعة، ويمكن شراء النسخة المدفوعة من https://itunes.apple.com/sa/app/textfinder-scan-translate-and-speak-imag...
ومن أبرز الفروقات بين النسختين:
- في النسخة المجانية يمكن اختيار ثلاث صور فقط لتحويله في آنٍ واحد، بينما يمكن تحويل عشر صور في النسخة المدفوعة.
- تتيحُ النسخة المجانية عددا محدودا للصفحات التي يمكن تحويلها يوميا، وهو عشرون صفحة.
- تظهر الإعلانات في النسخة المجانية.
- هناك حدٌّ أيضا للقدر الذي يمكنه ترجمته في النسخة المجانية، حيث لا يمكن ترجمة أكثر من 500 حرف.

مدفوع أو مجاني: 
مجاني

التعليقات

شكر وإعتذار

مراة أخرى شكرا جزيييييلا على هذه المشاركة والتطبيق المبشر بالخير. ربما كنت من أكثر الأشخاص عدم ثقة بتطور تقنيات المسح الضوئي الداعمة للعربية, لكن هذه هي هتون تشاركنا اليوم بتطبيقين إثنين يبشرا بالخير. شكرا للجهد المميز وبارك الله فيكي.
وكما نعتذر على تأخر النشر قليلا, كنت أظن أنا قمنا بنشره مبكرا ولكني إنتبهت فقط هذه اللحظة أن التطبيق ما زال لم ينشر بعد.

أخصائي التقنيات التعويضية, جامعة السلطان قابوس, عومان.