إعادة إفتتاح مكتبة خير صديق وإجراء بعض التعديلات الأساسية في الموقع

التبويبات الأساسية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تحية وتقدير لزوار موقع مكتبة خير صديق الأفاضل وبعد:
في عام 2015 إفتتح موقع مكتبة خير صديق ليساعد المكفوفين على إيجاد بدائل سهلة الوصول للكتب الورقية. ومع الوقت, لاقى الموقع بعونه تعالى رواجا كبيرا بين المكفوفين وأصبح مقصدا أساسيا لمحبي القراءة منهم. كما أنه أصبح وجهة كل من يرغبون بإضافة الكتب المفيدة والقيمة القابلة للوصول فتوسعت أقسامه ونمت أعداد الكتب حتى ناهزت ال3000 كتاب.
ولكن, ولأن موقع مكتبة خير صديق ما أنشئ إلا لفائدة المكفوفين غير القادرين على إيجاد الكتب القابلة للوصول بسهولة.
ولأنه لم يكن يوما موجودا للإضرار بأي حق مالي لمؤلف أو ناشر.
ولأن الإطلاق التام لمسألة تحميل الكتب من الموقع جعلت من المرجح تحوله إلى منصة تجمع الكتب المقرصنة وتساهم في نشرها بين أوساط المستفيدين وغير المستفيدين الأصليين من الموقع.
نتيجة لكل ما سبق كان لزاما علينا إجراء بعض التعديلات على المكتبة لتقييد العضوية فيها على فاقدي البصر بشكل كلي أو شبه كلي, وللتقليل قدر الإمكان من أي آثار غير مرغوب فيها لإتاحة نسخ الكتب سهلة الوصول في المكتبة.
وفيما يلي نلخص لكم التعديلات الأساسية التي طرأت على الموقع وعمله:
أولا: نظام التسجيل.
من الآن فصاعدا يتوجب على كل راغب في تحميل الكتب من موقع مكتبة خير صديق أن يقوم بالتسجيل في الموقع. وعليه في هذا الإطار أن يقدم بيانات خاصة حقيقية عنه كالإسم والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف وسبب رغبته بالتسجيل في الموقع. وبعد ذلك يخضع طلب التسجيل لبعض التدقيق من الفريق الإداري الذ يمنح العضوية في حال وجد أن الشخص مستوف لشرط فقد البصر. وهذه العضوية تلغى تلقائيا إذا إتضح لاحقا أن الشخص غير كفيف.
ثانيا: الدعوات:
يحق لكل عضو في المكتبة أن يرسل دعوات لأشخاص آخرين للإنضمام للمكتبة على أن يكون متأكدا من أنهم يعانون من فقد البصر. وجميع الأشخاص المسجلين من خلال الدعوات يخضعون لنفس التدقيق سابق الذكر في النقطة الأولى.
ثالثا: تشجيع شراء الكتب:
أجريت تعديلات هامة على قسم عن المكتبة وكذلك إستحدث قسم سياسة الخصوصية لتوضيح فكرة المكتبة وغرضها الفعلي. ولتشجيع كل مستطيع على شراء نسخة ورقية أو إلكترونية من الكتاب الذي يحصل عليه من المكتبة حفاظا على حقوق الناشرين والمؤلفين المالية وإحتراما لقوانين حماية الملكية الفكرية.
كما أن إدارة المكتبة في إطار متصل قد تعمل على وضع روابط خاصة بشراء نسخ الكتب سهلة الوصول إن وجدت وقد تعمل على تقييد نشر بعض الكتب ضمن المكتبة في حال كان النشر يحقق إضرارا خطيرا مؤكدا لحقوق المؤلفين المالية.
ويهم الإدارة أيضا أن يعلم أعضاءها أن إستفادتهم من الكتب الموجودة يجب أن تقصر عليهم شخصيا, وبالتالي تحثهم على التعاون بعدم نشر الكتب بين أصدقائهم أو على منصات النشر الأخرى.
ومن الضروري أخيرا أن نشدد للجميع على أن كل الخطوات والإجراءات سابقة الذكر هي لحماية المكتبة ولحماية حق الكفيف في القراءة من وصمة القرصنة والإضرار بالآخرين قدر الإمكان. ونتمنى من جميع مرتادي المكتبة تفهم ما نقوم به وإحترامه والتعاون معنا للمحافظة على هدف مكتبة خير صديق.
زوار المكتبة الكرام: هذه المكتبة لا تستمر إلا من خلالكم وبتعاونكم. فلنكن إثباتا بأن الكفيف العربي ليس مستغلا ولا سارقا لمجهود أحد إنما باحثا فقط عن حقه في القراءة لا يتوخى إلا التمتع بهذا الحق.

مع تحيات فريق إدارة مكتبة خير صديق
www.acarbooks.com

النوع: 

التعليقات

ممتاز ولكن مع ملاحظات

مرحبا، أقدر اعتناءكم بحقوق الملكية. ولكن أنتم تطلبون منا معلومات في النهاية هي شخصية جدا، مما يمس بخصوصية المستخدم، مما يخالف التوجهات العالمية نحو احترام خصوصية الأشخاص.
فما مصير هذه البيانات، وما الضمانات ألا تسقط بيد جهة قد تعبث بها؟
علما أني أرفض التساهل بأية معلومة ولو كانت الاسم الشخصي فقط، والحقيقة أن هناك بيانات أخرى مطلوبة.
تحياتي، بتحفظ

فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور

سياسة الخصوصية

الأخ العزيز fouadtec . نقدر جدا اهتمامك بالخصوصية، وهذا شيء نبحث عنه جميعا بلا شك.
لدى المكتبة سياسة خصوصية واضحة، تستطيع الاطلاع عليها أثناء تسجيلك، توضح لك بالتفصيل كيف سيتم التعامل مع البيانات الشخصية الخصة بك. لا يمكن أن نغفل هذه النقطة.
مع التحية.